ويستمر فشل حصيلة اللقاءات التواصلية لجماعة مراكش

مشاركة رئيس فريق المعارضة بالمجلس لأول مرة يثير استفهامات ..

0 822

نورالدين بازين

أكد مجموعة من متتبعي الشأن المحلي بمدينة سبعة رجال ، أن ارتجال جماعة مراكش يتواصل بشكل غريب و ملفت للنظر، موضحة أن بلاغ الجماعة حول اللقاء التواصلي بين جماعة مراكش وممثلي هيئات أرباب النقل السياحي، يظهر من الوهلة الأولى  أنه لقاء فاشل وبدون نتائج  عملية،لأنه خارج اختصاصات الجماعة.
وأضافت المصادر ذاتها ، أن النقل السياحي ليس من اختصاص  الجماعة، فهذه الأخيرة مسؤولة فقط عن توفير مواقف سيارات النقل السياحي، على غرار توفير محطات الطاكسيات والحافلات، إلى جانب أن ذلك  لا علاقة له بتدبير أزمة جائحة فيروس كورونا.
وأكدت أن حصيلة اللقاء كانت خاوية ،حيث تم الاستماع لمعاناة المهنيين الذين ذكروا مساهمتم برقابة 50 سيارة ،وضعتها رهن إشارة الأطقم الطبية، وهو ما يعني أن انخراطهم أفضل من انخراط الجماعة .
وبحسب نفس المصدر، فإن الضحك على الذقون بدى واضحا وجسده، رئيس المجلس الجماعي ، في ظل عدم الاختصاص، إذ  لجأ  إلى حيلة وصفت ب”رديئة” كمن يضحك على الأطفال، واعدا  إياهم بالتوسط لدى المؤسسات والجهات المتخصصة قصد حل مشاكلهم العالقة.
من جهة أخرى ، ذهبت مصادر جد مطلعة لكلامكم ، أن حصيلة هذا اللقاء والذي قبله،  تكشف مرة أخرى فشل مدبري الشأن المحلي بمراكش، والذين حاولوا تقليد والي الجهة في عقد لقاءات تشاورية ،بعدما تعرضوا لانتقادات من طرف المستشار الجماعي خليل بولحسن، مؤكدة أن لقاءات المجلس الجماعي جاءت متأخرة وطبعها الارتجال وعدم الاختصاص وأريد منها فقط التقاط الصور والضحك على عقول المتتبعين.
ومما أثار استغراب المتتبعين للشأن المحلي هو مشاركة رئيس فريق المعارضة من حزب الأصالة والمعاصرة ، الذي لم يسبق أن عقد أي اجتماع للفريق، كما  لم يتم اشتراكه منذ بداية ولاية هذا المجلس، وحسب أحد المستشارين في تصريحه للجريدة،  فإن  ذلك جاء نتيجة اللقاء التواصلي عن بعد، الذي شارك فيه ممثلون عن بعض الأحزاب،  وما ترتب عنه من توافقات بين حزب الأغلبية  و حزب المعارضة وهو  ما فضحته المجاملات والمغازلة بين الطرفين طيلة اللقاء، مما يوحي أن هناك أشياء تطبخ في الكواليس سنكشف عن خباياها ومخططاتها في أخبارنا المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.