( U. M. T) تطالب مدير CHU بمراكش بالكف عن استغلال حالة الطوارئ الصحية لتمرير قرارات  أو تنقيلات مشبوهة و تعسفية للأطر و تصفية الحسابات

0 249

مقدام عبد الهادي 

 

 طالب الاتحاد المغربي للشغل من مدير المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش بالكشف بشكل رسمي و عاجل عن خطتها لإدارة الأزمة في المرحلة المقبلة و طريقة التعامل مع المرضى المصابين و كذلك الغير مصابين  بفيروس كورونا الذين أصبحت تإن بهم مستعجلات و مصالح الجراحة لمستشفيات ابن طفيل و الام و الطفل الذين لا يستطيعون الانتظار اكثر حتى فتح مختلف مصالح المركز التي اقفلت منذ شهور،

 كما طالبت بمراجعة سياستكم في تدبير الموارد البشرية في هذه الازمة مع ضرورة الأخد بعين الاعتبار لحالة الانهاك النفسي و الجسدي التي تعاني منها الاطر الصحية بالمركز نتيجة ما عاشته و تعيشه من ضغوط في هاته الفترة و تحملها بكل مسؤولية و تضحية عبء التكف بمرضى جهة مراكش اسفي و الاقاليم الجنوبية منذ بداية الازمة سواء تعلق الامر بمرضى كوفيد أو غير كوفيد رغم الظروف القاسية و بعدها عن اسرها، و القيام بفحص مخبري شامل لكافة الأطر الصحية العاملة بالمركز قبل البدء في تنزيل اي قرار خاص بالمرحلة المقبلة أو إعادتها لمصالحها الاصلية  حماية للمرضى و إسوة ببعض القطاعات،

وبخصوص التحفيز المادي و المعنوي، طالبت النقابة أن يكون ذلك على قدم المساوات  لكافة الأطر الصحية بكل فئاتها و في كل مواقع عملها دون تمييز بينها سواء العاملة في مصالح كوفيد أو غير كوفيد فكل أدى دوره في هذه الأزمة، و أي تمييز في التعامل فهو مرفوض، مع ضرورة ضبط لوائح الحراسة و الالزامية  لكل الفئات و اعتماد الشفافية في اعداد اي لوائح خاصة بصرف التعويضات للأطر الصحية و نشرها في الموقع الرسمي للمركز الاستشفائي الجامعي،

 وأكدت أن أي قرار بخصوص إخراج الأطر الصحية من دور الإيواء المؤقتة في الفنادق و مراكز الاصطياف و ارجاعها لمحل سكناها يجب ان يتخد على اعلى مستوى من الوزارة المعنية و السلطات المحلية، مع ضرورة تقديم جميع الضمانات لحماية عوائل الاطر الصحية و محيطها الاجتماعي من اي مخاطر لانتقال العدوى،و ان يتم ذلك في مدة زمنية محددة و معلنة مسبقا في احترام تام للاطر الصحية و محهوداتها،

 وطالبت النقابة وضع حد للتجاوزات  و الحيف الذي عرفه تدبير الموارد البشرية و الكثير من الملفات و الشواهد الطبية حيث تم اعفاء بعض الاطر من العمل بمصالحهم لمدة طويلة دون تعويضها ، الأمر الذي لا يمكن قبوله و نحذركم من تداعياته،وفير وسائل الحماية الضرورية للأطر الصحية في كافة المصالح دون استثناء،

 ودعت النقابة مدير المركز بالكف عن استغلال هذه الظروف الاستثنائية لتمرير قرارات  او القيام بتنقيلات مشبوهة  و أخرى تعسفية لللأطر الصحية، و تصفية الحسابات،

وطالبت بالتحقيق في ملابساة عدم توصل ادارتكم بمراسلات الاطر الصحية ” تحت اشراف السلم الاداري ” رغم استيفائها لجميع الشروط و مرورها عبر مسؤولي المصلحة ” مثال : مراسلات الاطر الصحية العاملة بمصلحة المساعدة الطبية المستعجلة SAMU”، وتوضيح اسباب  قراره القاضي بإقفال مركز الفحوصات بمستشفى ابن طفيل منذ بداية الأزمة  و الى حدود الساعة فلا هو استقبل مرضى كوفيد رغم تجهيزه لذلك و لا هو اضطلع بدوره الاساسي في التكفل بالمرضى الاخرين و التخفيف الضغط على مصالح المستعجلات ومن معاناة المرضى،نكما ،البت النقابة مدير المركز بنشر لائحة الهبات التي توصل بها المركز الاستشفائي الجامعي و المستشفيات و المصالح التابعة له، مشددة إلى أخد هذه المراسلة  و الملاحظات التي فيها على محمل الجد حرصا على صورة المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش و حفاظا على الجهود التي بذلت للتصدي لهذا الوباء و  تجنيب المركز أي احتقان و أيضا استعدادا للمرحلة المقبلة و التي تستلزم المزيد من اليقضة. 

 

                                                                                                                                            

 

ـ                                                                                                                                                   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.