فيديو . بعد وفاة مواطن العطارالحسين..مسيرات احتجاجية ضد التسلط والشطط لبعض رجال السلط واعوانها باقليم قلعة السراغنة

0 347

المراسل

في تطورات الوضع الحقوقي في ظل تداعيات أزمة كورونا ،سجلت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العطاوية تاملات احتجاج  عدد من سكان دواوير جماعة الصهريج على خلفية وفاة المواطن العطارالحسين  الذي توفي امام مقر قيادة الصهريج عمالة قلعة السراغنة يوم الأحد 17ماي 2020

وطالب الفرع المحلي للجمعية بالتحقيق في ملابسات وفاته، منددا بإقصاء الساكنة من الدعم المالي والمساعدات التي عرفت حسب قولهم تلاعبات خطيرة .
كما وجه نداءه  للجهات المسؤولة من أجل التدخل العاجل والفوري لرد الاعتبار للفئات الهشة والمعوزة جراء التسلط والشطط  لبعض رجال السلط واعوانها السلطات والمنتخبين (واركي وجماعة زمران نموذجا) .

 

ومن بين الدواوير التي عبرت عن  سخطها وغضبها على ما وقع ليلة البارحة من يوم الأحد، ومن أجل المطالبة بالمساعدات والاعانات الاجتماعية، نذكر دوار الصهريج، ودواوير الحمادنة التابعة لجماعةالصهريج، اضافة الى دواوير جماعة لمزم  ودواوير جماعة واركي ، الذين نظموا مسيرات في اتجاه عمالة قلعة السراغن ، اما دواوير جماعة اولاد خلوف  فقد  قرروا التوجه الى عمالة ازيلال لكن مسيرتهم قوبلت بالمنع من طرف درك دمنات .
اما بالنسبة لدواوير تابعة لدائرة تملالت جماعةزمران دوار القوام ودوار اولاد حمامة ودوار الكرايشة التابعة لجماعة زمران، فلقد ارتأت ان توجه شكايات ومراسلات الى عامل عمالة اقليم قلعة السراغن، و إلى مسؤولي السلطات المحلية والادارية رئيس دائرة تملالت ووالي جهة مراكش آسفي، من أجل المطالبة بالدعم المخصص لهذه الدواوير التي تعاني الهشاشة والفقر والتهميش والاقصاء الاجتماعي، ومن أجل المطالبة بفتح تحقيق في حق أعوان السلطة الذين حسب الساكنة ،اصبحوا يمارسون التسلط  ويتلاعبون  بمصالح الساكنة ويحرمونهم  من الاستفادة من الدعم.
وقد طالب  مكتب فرع العطاوية تملالت للجمعية المغربية لحقوق الانسان بحماية المواطنين والمواطنات من كل التعسفات والتجاوزات التي يقوم بها  القائمين على توزيع الاعانات، منددا بكل الخروقات والممارسات الحاطة من الكرامة  التي تعاني منها دواوير جماعة زمران .
كما ندد  بكل التلاعبات والتجاوزات التي شهدتها عملية توزيع المساعدات من طرف بعض السلطات المحلية وأعوانها وطالب بفتح تحقيق وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.