بنعطية الأغلى عربيا..أمرابط عاد لليجا ..والسعيدي فر من جحيم الأنفيلد

بنعطية وبايرمونيخ
نجح المحترفون المغاربة في مختلف الدوريات الأوروبية في فرض أنفسهم خلال فترة الإنتقالات الصيفية التي انتهت أول أمس على إيقاعات مثيرة وحملت الكثير من المفاجآت.
و خرج قائد المنتخب المغربي المهدي بنعطية نجما  للميركاتو بامتياز بتوقيعه عقد انضمامه لنادي بايرن ميونيخ الألماني في صفقة قياسية غير مسبوقة على مستوى تعاقدات اللاعبين العرب و ليصح أغلى مدافع أفريقي عبر التاريخ،و اللاعب العربي الأعلى دخلا بعدما دفع البايرن لأجل التعاقد معه 30 مليون يورو لناديه السابق روما على أن يتحصل المدافع المغربي على 8 مليون يورو سنويا.
وبجانب بنعطية انهى المهاجم مروان الشماخ الجدل المرتبط بمستقبله ليوقع عقد الإنضمام بصفة نهائية لنادي كريستال بالاس الأنجليزي بعدما لعب بصفوفه معارا لموسم واحد.
الشماخ الذي تعب من دور الكومبارس داخل أرسنال و بعدها مانشستر سيتي ، اختار كريستال بالاس الذي ضمن له الإحتفاظ بنفس الشروط المالية التي وقع بها مع ارسنال و من ضمنها راتبه السنوي المرتفع و الذي يصل ل 3 مليون يورو سنويا.
و حلق عبد العزيز برادة صوب مارسيليا الفرنسي بعدما قدم تضحيات كبيرة على مستوى خفض راتبه السنوي للنصف،بعدما كان يتقاضى داخل نادي الجزيرة الإماراتي 3 مليون يورو سنويا.
برادة الراغب في خوض أمم أفريقيا القادمة استجاب لتوصيات خبراء فنيين نصحوه بالعودة من جديد للدوريات الأوروبية التي تتلاءم و أسلوبه باللعب.
و في انجلترا استطاع أسامة السعيدي تحقيق رغبته الكبيرة باللعب لموسم آخر رفقة ستوك سيتي حيث أرغم مسؤولي ليفربول على قبول هذا المطلب، ليستفيد من إعارة ثانية لموسم واحد بعدما تأكد أنه خارج حسابات المدرب رودجرز.
و ترك كريم الأحمدي الدوري الأنجليزي بعد تجربة مميزة مع أستون فيلا ليعود للإيرديفيز التي انطلق منها حيث وقع لفينورد روتردام عقدا من 3 مواسم.
وفي الليجا التي ينشط بها 8 محترفين مغاربة، عاد نور الدين أمرابط للعب بصفوف نادي مالاجا للموسم الثاني على التوالي وهو الذي لعب له معارا لموسم واحد، قادما من نادي جلطة سراي التركي وواضعا بند شراء عقده الموسم القادم ب 3 مليون يورو.
و دائما بنفس إيقاع الإعارات التحق الحارس الدولي ياسين بونو بصفوف نادي سرقسطة بالدوري الثاني تاركا أتلتيكو مدريد الذي لم يتح أمامه فرصة للعب أساسيا.
و عزز كريم عوبادي التواجد المغربي بالكالشيو بعدما ترك فريق الإمارة الفرنسية موناكو ليوقع عقد انضمامه لنادي ليفورنو.
و يعول الزاكي بادو مدرب المنتخب المغربي على الدينامية الكبيرة التي ميزت تنقلات المحترفين المغاربة لأندية محترمة بأوروبا كي يشكل منتخبا قويا قادرا على تحقيق طموحات و أحلام المغاربة بالتتويج بلقب أمم أفريقيا 2015.
كوورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة كلامكم 2014