بيان إعلامي. توظيف “خبيث”لمقطع فيديو لموقع “كلامكم” بأحد المواقع الإعلامية هو أزمة ووصمة فى كيان العمل الصحفى الشريف

0 348

كلامكم

 
تفاجأت إدارة موقع ” كلامكم” بمقطع فيديو منشور بأحد المنابر الالكترونية  الموجود مقرها بالرباط، يعود ملكيته الأدبية ل ” كلامكم” التي كانت قد نشرته يوم 11 مارس 2020 حول موضوع صراع بين ممرضي قسم التخدير والأساتذة الأطباء بنفس المصلحة بمستشفى الرازي بمراكش، وعنونه الموقع الاعلامي المذكور ، بعنوان مثير يناسب ويلائم الفترة الحالية التي يعيشها المغرب في شأن فيروس كورونا ب “”تصريح خطير جدا من ممرضات بمستشفى عمومي لمراكش: المرضى ديال كورونا كيموتوا حيت كيبقاو مع اطباء متدربين”، وهو ما أثار سخط العديد من المتتبعين بالشأن المحلي بمدينة مراكش، مما حدا بهم الاتصال بإدارة موقع ” كلامكم” تستوضح الأمر بخصوص الفيديو ، وما تم سرده من مغالطات وإشاعات واتهامات لا أساس لها من الصحة تبغي الإساءة إلى الأطر الصحية المرابطة بالخطوط الأمامية لمواجهة الوباء الفتاك وإحباط همتها وإخلاصها في العمل.

في هذا الصدد و بموجب حق الرد نرى من الواجب و الضروري توضيحا للرأي العام و طمأنة مواطني مدينة مراكش  و رد بخصوص هذه  ( الفبركة الاعلامية) من أجل ( البوز) ، فإن إدارة موقع ” كلامكم” وبعد استنكارها لهذا العمل غير المهني ، تود أن توضح أن ما نُشر بهذا المنبر الإعلامي بالرباط  من خلال توظيف فيديو خاص بموقع “كلامكم”، هو فى حقيقته أزمة بالفعل ولكنها أزمة ووصمة فى كيان العمل الصحفى الشريف وفى شأن وقدر الخبر الصادق اﻷمين, فهى أزمة مفتعلة تبغي الإساءة إلى المجهودات الجبارة التي تنقشها الدولة المغربية اليوم فوق أرض شريفة وأيضا تبغي إحباط همم الأطباء والممرضين بحكايات من نسخ الخيال، لا نستوعب إلى حدود الأن ما الجدوى من توظيفه في هذه الفترة بالذات.

وانطلاقا من كل هذه الحيثيات،فإننا نحيط الجميع علما، بأن هذا الفيديو هو عبارة عن تصريح لإحدى الممرضات لموقع ” كلامكم ” في تاريخ 11 مارس 2020، قبل اندلاع هذه الحمى الاعلامية الفيروسية الكورونية” اثناء فترة توقف المركب الجراحي التابع لمستشفى الرازي عن العمل، ولا يمت بصلة لهذه الظرفية التي تعيشها بلادنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.