بعد إصابته بفيروس كورونا.. النقيب مولاي سليمان العمراني يوصي المحامين بالإنضباط بالتقيد بالنداءات السابقة والمكوت بمنازلهم

0 767

كلامكم

بعد أن جند نفسه في خدمة زملائه المحامين والمحاميات بمدينة مراكش، ولم يهدأ له بال اتجاههم خصوصا بعد ظهور الوباء والشروع في الحظر الصحي بالمغرب، حيث باشر باتخاذ قرارات وإجراءات مهمة همت الظروف المعيشية للمحامين والمحاميات، خصوصا بعد ان خصص للمحامين الرسميين 5 ألاف درهم طيلة الأزمة و ألفي درهم للمحامين المتدربين، كما تأثر كثيرا برحيل المحامي الشاب عصام أيت عزي الذي كان ضحية الفيروس ووقف بجانب عائلته الكبيرة والصغيرة في محنتهم.
بعد هذا يجد نقيب المحامين  بهيئة مراكش، مولاي سليمان العمراني، نفسه ضحية فيروس كورونا ، ليتم نقله الى مستشفى الرازي بمراكش حيث يخضع للفحوصات الطبية. وطاقم موقع ” كلامكم” يرجو الله أن يشفيه ويشفي جميع المرضى.
وهذه رسالة النقيب مولاي سليمان العمراني التي وجهها إلى زملائه وزميلاته بهيئة المحامين بمراكش.
-لامرد لقضاء الله وقدره.
-السادة النقباء والسادة أعضاء المجلس، زميلاتى زملائى ، فى خضم الالتزام بما يفرضه الواجب المهنى والمسؤولية ، وجدت نفسى فريسة وعكة صحية ، استوجبت التنقل من أجل الكشف الصحى، وبكل أسف كانت النتيجة إيجابية لما أصبح يسمى “covid-19″،فوجدت نفسى موضوع الحجر الصحى .
-لذا ، أسألكم الدعاء والإنضباط بالتقيد بالنداءات السابقة ، والمكوت بمنازلكم إلى حين انقشاع هذه الضبابية التى نأمل مرورها بأقل الخسائر.
-أسأل الله لى ولكم العافية واليسر والمغفرة.
-دمتم فى رعاية الله.
مراكش فى 2020/03/31.
النقيب الأستاذ مولاي سليمان العمرانى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.