لي خدام خدام.. القائد السابق لويركان “عبد الله حيدى” حديث مواقع التواصل الإجتماعي بسبب تدخلاته الحازمة بمنطقة الهرهورة

0 302

علاء كعيد حسب

لا حديث، مؤخرا، في مواقع التواصل الإجتماعي إلا عن مجهودات عبد الله حيدى القائد رئيس الملحقة الإدارية الثانية بالهرهورة بعمالة الصخيرات تمارة، خلال هذه الفترة التي تشهد فيها بلادنا حالة الطوارئ الصحية للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.

حيدى الذي كان يشغل، سابقا، مهمة قائد قيادة ويركان و خلف لدى الساكنة المحلية سجلا مليئا بالإلتزام و الوطنية و الإنصات و التجرد، ضبط صاحب محل لبيع المنتجات الإستهلاكية يرفض بيع قنينة غاز، غير أن التدخل الحازم للقائد حيدى و حديثه الوطني المليئ بالغيرة على المواطنين دفع رواد مواقع التواصل الإجتماعي لرفع القبعة له و يتداولون، بقوة، شريط فيديو يظهر ردة فعله إتجاه البقال الذي لم يلتزم بالتعليمات إلا بعد أن تدخله.

من جهة اخرى، ففي إطار التوجهات العامة و التدابير الإحترازية للمملكة المغربية من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، و تحت التأطير الفعلي لعامل الصخيرات تمارة يوسف الضريس، تمت تعبئة شاملة لكافة أعوان السلطة بالملحقة الإدارية الثانية بالهرهورة من أجل التنفيذ الصارم لحالة الطوارئ الصحية ومراقبة الجولان وفق الضوابط المنصوص عليها سلفا من قبل وزارة الداخلية، وكذا مواصلة توزيع المطبوع الخاص برخصة التنقل الاستثنائية التي تعد وثيقة رسمية يڜترط الادلاء بها من طرف الاشخاص اثناء مغادرتهم سكناهم.

وقد نجحت هذه العملية بكل المقاييس، حيث لاحظت السلطات الالتزام التام للسكان الذين خلف لديهم ،العمل الدؤوب للسلطة المحلية برئاسة عبد الله حيدى، ارتياحا كبيرا من حيث توفر المواد الغذائية والخضر واللحوم، بالإضافة إلى الحرص الدائم للقائد و أعوان السلطة على مراقبة المحلات التجارية و مراقبة الأسعار والتصدي بكل الوسائل المتاحة لأي عملية زيادة أو احتكار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.