الصويرة . فيديو.. حادث مصرع ممرضة يعري الواقع المهول الذي يهدد الشغيلة الصحية أما صمت الوزارة

0 256

المراسل

ائتلفت المكاتب المحلية للنقابات الصحية بالصويرة، أمس السبت 22 فبراير 2020، في وقفة احتجاجية سلمية بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة ، معزية عائلة الراحلة رضوى لعلو التي كانت في مهمة نقل مريضة إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني  ، وشاء القدر أن تنقلب سيارة الإسعاف التي كانت تنقلها رفقة سيدة وابنتها المريضة، حيث لقيت الأم حتفها هي الأخرى، فيما أصيب السائق بجروح خطيرة.
النقابات الصحية الملتئمة عبرت عن الاستياء الواسع الذي خلفه الحادث في صفوف شغيلة القطاع بالإقليم مقابل التعاطي السلبي للوزارة الوصية مع الفاجعة.

 

و في معرض تدخل الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية عضو  الفيدرالية الديموقراطية للشغل بالصويرة  المهدي العابد، استعرض الخطر اليومي المحدق بالشغيلة الصحية نتيجة غياب مرجع قانوني محدد، يضبط قواعد  مهمات تنقيل و تحويل المرضى حيث تعتبر هذه المهمات حساسة جدا، وتقادم أسطول العربات الناقلة، خاصة بالوسط القروي، وغياب التكوين الملائم في مهام النقل الصحي خاصة بالنسبة للسائقين في المجال القروي والمناطق النائية، و عدم وضوح العلاقة مع باقي المتدخلين في عملية تنقيل و تحويل المرضى كالجماعات الترابية المحلية.
كما طالب الكاتب الإقليمي الفيدرالي في كلمته  ؛ بوقف هذا النزيف الذي تسببه حوادث النقل الصحي و الذي يخلف وراءه ضحايا مواطنين و أطر صحية مواطنة.
وتجدر الإشارة إلى أن ضحايا النقل الصحي تنضاف إلى الحصيلة المهولة التي تخلفها حوادث السير يوميا ، إلا أن الإختلاف هنا كون الوزارة الوصية تتحمل المسؤولية في ضمان سلامة أطرها مع توفير كل الظروف لحمايتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.