مؤسسة النعيمي للتعليم بتامنصورت تناقش الأنظمة العقارية ومخرجات النموذج التنموي الجديد

0 422

سمية العابر

ألمع اسماعيل البرهومي، رئيس جماعة حربيل تامنصورت، في ندوة علمية حول موضوع ” تعدد الأنظمة العثارية وآثرها على  مخرجات النموذج التنموي الجديد”، نظمت مساء اليوم الجمعة 21 فبراير2020 بقاعة الندوات بمؤسسة النعيمي 2 للتربية والتعليم بتامنصورت ( ألمع) بفكرة إثر تدخله امام الحاضرين، بدعوة  لجنة بنموسى إلى النزول عند طلبة الكليات والجامعات والإنصات إلى اقتراحاتهم وطلباتهم  وآرائهم وتصوراتهم حول النمود التنموي المطلوب.

وأضاف البرهومي في معرض تدخله، أنه على لجنة بن موسى الانصات إلى اقتراحات الطلبة والطالبات بالجامعات والكليااد ت، حول النمود التنموي، لأنهم عماد البلاد  ومستقبلها القادم، وأنهم أدرى بما تحتاجه من تنمية حقيقية تنهض  بالوطن والعباد نحو التقدم الملموس.

من جهته قال د. جمال النعيمي ، أستاذ بكلية الحقوق بمراكش في معرض تدخله في الندوة العلمية التي نظمت بشراكة مع  ماستر السياسات الحضرية والهندسة المجالية أن الندوة تناولت مشكلة الجماعة السلالية، وكذلك المعايير التي اعتمدها المشرع في تحديد أعضاء الجماعة.

ولامس النعيمي، مجموعة من المشاكل التي تطرحها الجماعات السلالية، باعتبارها ان الوعاء العقاري بتامنصورت يشكل في غالبته من عقارات جماعية، علاوة على مشكل الإرث، مبرزا أنه في السابق إذا ما تمت وفاة شخص، لا يستفيد أبناءه من  حصتهم، وأنه في القانون الجديد أصبح لهؤلاء الأبناء والزوجة أو الزوج الاستفادة من الميراث.

د. محمد الغالي، منسق ماستر السياسات الحضرية والهندسة المجالية، ذهب أن هذه الندوة  شكلت فرصة لطرح إشكالية كبيرة أن النموذج التنموي يبحث عن فرص التنمية والايجابة عن أسئلة المواطنين. مضيفا أن هذا البحث يتحقق من خلال  تحديد رؤية استراتيجية تقوم على مجموعة من الأفكار  والتصورات التي  ستترجم على مستوى برامج ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.