حفر خلفتها إحدى شركات الاتصال تقلق مستعملي طريق الوطنية الرابطة بين مراكش وأكادير

0 263

سمية العابر

أثارت الوضعية المزرية التي يتواجد عليها مقطع طرقي بالطريق الوطنية الرابطة بين مراكش وأكادير ، وبالضبط على مستوى منطقة الفخارة، استياء العديد من مستعملي هذه الطريق، نتيجة “الحفر” التي قامت بها شركة اتصالات المغرب وأصبحت  تشكل خطرا على السائقين وعلى عرباتهم.

وعبر عدد من السائقين، في تصريحات متطابقة لكلامكم، عن تذمرهم من وضعية هذه الطريق التي تمر عبرها المئات من العربات يوميا، مشيرين إلى أن “وضعيتها تشكل خطرا على الحالة الميكانيكية للعربات وعلى سلامة مستعمليها”، وفق تعبيرهم.

جريدة كلامكم الإلكترونية زارت المكان، ووقفت على الحالة المزرية التي تتواجد عليها الطريق الوطنية المذكورة، بالإضافة إلى تآكل جنباتها ووجود حفر عميقة وسطها، ما سيؤثر لا شك على الحالة الميكانيكية للعربات ويزيد من معاناة مستعملي هذه الطريق ذهابا وإيابا.

عبد النبي أحد مستعملي هذه الطريق بشكل يومي، قال إن المقطع الطرقي المعني بالحفر وتآكل جنباته “عرف إصلاحات مهمة في  الشهر الماضي”، مضيفا أنه “من غير المعقول تواجد الحفر وسط الطريق، وهي لا شك ستسبب حوادث سير مميتة في حالة عدم إصلاحها في القريب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.