إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة

0 286

 

 

أوقفت مصالح الأمن الإقليمي بآسفي، 12 شخصا يشتبه في تورطهم في أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة كرة القدم التي جمعت مساء أمس السبت بين فريقي الأولمبيك الرياضي لأسفي واتحاد جدة السعودي، وذلك برسم منافسات كأس محمد السادس للأندية العربية.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني انه يشتبه في تورط الاشخاص ال12 الموقوفين وضمنهم 7 قاصرين، في عمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق أضرار مادية وتخريب ممتلكات عمومية، وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم، فيما تواصل مصالح الأمن الوطني القيام بإجراءات البحث والتحري لتشخيص هويات كافة المتورطين في أعمال الشغب التي ارتكبت عند نهاية هذه المباراة، وذلك بغرض إخضاعهم للأبحاث التمهيدية اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
واضاف المصدر أن عمليات الرشق بالحجارة وأعمال الشغب اسفرت عن حدوث إصابات جسدية في صفوف عناصر القوات العمومية المكلفة بالمحافظة على النظام، إذ تشير الإحصائيات المسجلة إلى إصابة خمسة عناصر للشرطة وعنصرين للقوات المساعدة بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما طالت الخسائر المادية 23 سيارة خاصة، وكذا تسعة مركبات تابعة للأمن الوطني ومركبة واحدة خاصة بالقوات المساعدة.

وخلص البلاغ الى انه تم الاحتفاظ بالأشخاص الموقوفين تحت الحراسة النظرية بالنسبة للراشدين، والمراقبة الشرطية للقاصرين، وذلك على ذمة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لازالت العمليات الأمنية متواصلة لضبط كل المتورطين في ارتكاب أعمال الشغب، وكذا رصد وتحديد كل الخسائر المادية المسجلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.