الشقيقتان باطمة تعيشان وضعا عصيبا بالمحكمة بمراكش + فيديو

0 486

 

 

منعت الحشود الغفيرة التي كانت ترابط أمام المحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أمس، الشقيقتان باطمة من مغادرة مقر المحكمة، بحثا عن لحظة مناسبة للتسلل خارج المحكمة.

دنيا باطمة وشقيقتها عارضة الأزياء ابتسام باطمة، وبعد أن عاشتا وقتا عصيبا خلال التحقيق التفصيلي، ستعيشان وقتا أصعب، بعد مغادرتهما مكتب قاضي التحقيق، بعد أن اكتشفتا أن حشودا كبيرة من الناس، تترقب خروجهما من المحكمة، مادفعهما للبقاء متحصنيتين، وقتا أطول داخل أسوار المحكمة، في انتظار الفرصة السانحة.

وحتى ساعة متأخرة من مساء أمس الإثنين، ظلت المغنية دنيا باطمة وشقيقتها عارضة الأزياء ابتسام باطمة، عالقتين بالمحكمة، بعد أن أصرت الحشود الغاضبة على الانتظار أمام البوابة الخاصة بدخول المتهمين ترقبا لظهورهما، قبل أن تغادرا داخل سيارة سوداء فارهة تحيط بهما بعض العناصر الأمنية، وعلامات الإرهاق والتعب بادية على تقاسيمهما.

وكان التحقيق التفصيلي، قد امتد لساعتين، تم فيهما محاصرة الشقيقتان بالعديد من الأسئلة  في شأن التهم المنسوبة للشقيقتين في ارتباطهما بالحساب الوهمي «حمزة مون بيبي» الذي اتخذ من المشاهير والأسماء المعروفة في عالم الفن والأعمال أهدافا لرميها بسهام التشهير والسب والقذف.

يذكر أن النيابة العامة كانت قد أحالت الشقيقتين باطمة على قاضي التحقيق، ملتمسة التحقيق معهما في حالة سراح مقابل كفالة مالية – حددتها الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش في 50 مليون سنتيم بالنسبة لدنيا و30 مليون سنتيم لشقيقتها ابتسام، مع إحاطتهما بجدار الوضع تحت تدابير المراقبة القضائية عبر حجز جوازي سفرهما وإغلاق الحدود في وجهيهما.

عن احداث أنفو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.