البلاغة في المقام التدريسي يعزز تعلم وتعليم اللة

0 237

 

عبد الرحيم الضاقية

اغتنت الخزانة التربوية واللغوية بإصدار جديد تحت عنوان « البلاغة في المقام التدريسي» بتنسيق وإشراف من الدكتور عبد العزيز لحويدق أستاذ البلاغة القديمة والجديدة بكلية اللغة العربية بمراكش.وقد ساهم فيه ثلة من أساتذة الجامعة ومفتشون التربويون وأساتذة ممارسون في الأسلاك التعليمية . ويهدف المؤلف إلى إنتاج أسئلة قلقة تفتح مسارات اجتهادية في إطار تفاعلي بين فاعلين يحملون في الوقت نفسه هاجس البعد الابستيمي للمادة وخلفياتها المصاحبة لها منذ النشأة إلى مرحلة الاكتمال ومحاولات التجديد، ثم هم التدريس الذي يتراوح مدا وجزرا بين مطلب اكتساب المفهوم وضبط المصطلح ومطلب التملك الحقيقي لمفردات المادة وتشغيلها في فهم أنواع الخطاب وتأويلها وتوظيفها في مختلف أنماط التخاطب بنوع من الفعالية التواصلية. ويحتوي الكتاب على مجموعة من المقالات العلمية الرصينة التي تشرح  درس البلاغة في المدرسة على مستويات النقل الديداكتيكي للمعرفة وطرق وأساليب تدريس البلاغة من خلال الكتاب المدرسي أو من خلال تعليم وتعلم المفاهيم المرتبطة بها ، كما تطرق للدرس البلاغي في مواجهة التجديد في البرامج والمناهج في الثانوي بسلكيه دون إغفال العوائق وطرق الإبداع في منهجيات التدريس . كما انفتحت المقالات الأخيرة للمؤلف على الدرس البلاغي في الجامعة من خلال المراوحة بين المعيارية والوظيفية ثم الانتقال لدراسة وتحليل المنجز التحريري للطلبة في الدراسات الجامعية . وقد برز تمرس ومهنية المساهمين في الكتاب من خلال تنوع مداخل تناول الدرس البلاغي من خلال استحضار الدرس بكل حيثياته فكانت المقالات فعلا دروسا بليغة على مستوى استعمال الرسوم التوضيحية والجداول والمبيانات والأمثلة التوضيحية… التي أضفت على المؤلف صبغة مجددة سوف تسهم لا محالة في تجويد الممارسة التدريسية على مستوى الأقسام الدراسية وفي مدرجات الكلية .ويذكر أن المؤلف صادر عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر ويقع في 240 صفحة من القطع المتوسط وقد طبع بدعم من وزارة الثقافة والاتصال .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.