الحكم على أم مارست الجنس مع إبنها القاصر

الجنس مع طفلالجنس مع طفل

قال موقع Mirror News أن شرطة ببريستول ألقت القبض على والدة بالغة من العمر 39 عاماً، مارست الجنس مع إبنها دو 12 سنة، وذلك إرضاء لصديقها الذي كان يتابع العملية عبر كاميرا الويب.

وأضاف الموقع أن هذه الأم البريطانية كانت ترتدي سماعات لتلقي تعليمات صديقها، الذي كان يملي عليها كيف تتصرف خلال ممارستها للجنس مع ابنها القاصر، ووصف القاضي الذي نظر في هذه القضية، سلوك والدة الطفل التي لم يتمّ ذكر اسمها، ب”السلوك الذي يتعارض مع الغرائز البشرية واللياقة الأساسية”.

واعترف الطفل للمحكمة “استطعت سماع صوته وهو يُطلع أمي على ما يجب أن تقوم به معي”.

وبعد النظر في هذه القضية الغريبة، أصدرت المحكمة قراراً بسجن والدة الطفل 3 سنوات و3 أشهر، وأجبرتها على التخلي عن ابنها، وقد تكفلت دور الرعاية الاجتماعية بتأمين البيئة اللازمة للولد الذي يعيش اليوم مع عائلة تبنته، فيما بقي صديق الأم حراً طليقاً لوجوده خارج بريطانيا.

وفي تقرير للأمراض النفسية، كشف أن الأم تعاني من اضطرابٍ في الشخصية يجعلها عرضة في الدخول بعلاقات مسيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *