أكاديمة جهة مراكش آسفي تصنع جسرا من التربية والتعليم بين المغرب وأزيد من 70 دولة

0 285

 المراسل

كان للمشاركين مساء يوم الأربعاء 08 يناير 2020 ، في المؤتمر الدولي 33 من أجل فعالية وتطوير المدارس المنعقد حاليا بمراكش،  فرصة للتعرف على اهتمامات المنظومة التربوية المغربية، حيث تم تنظيم دورة دراسية خاصة بالمغرب لتسليط الضوء على استراتيجية بلادنا وأولوياتها من أجل تحسين الأداء التعليمي بالمؤسسات، و بناء جسور الشراكة مع ممثلي أكثر من 70 بلد من دول الجنوب والشمال المشاركين.
وهكذا، فقد تم تقديم مجموعة من العروض التي تلتها مناقشة ، ويتعلق الأمر بعرض حول الاستراتيجية الوطنية للتعليم الأولي قدمها السيد عبد المومن طالب مدير اكاديمية جهة الدار البيضاء سطات؛ وعرض حول الإنجازات والتحديات المتعلقة بالتمدرس في الوسط القروي والمناطق الهشة من تقديم السيد مصطفى السليفاني مدير أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة؛و استراتيجية تنزيل التربية الدامجة من تقديم السيد محسن الزواق مدير أكاديمية جهة فاس مكناس؛
كما تم تقديم عرض حول تمكين الشباب والتكامل الاقتصادي الاجتماعي كان موضوع عرض قدمه السيد مدير المعهد المتخصص في مهن الطيران بالنواصر؛
إلى جانب عرض حول برنامج مدرسة الفرصة الثانية، قدمه السيد مولاي احمد الكريمي مدير أكاديمية جهة مراكش آسفي.
وقد تم تقديم شريطي فيديو حول تجربة المغرب في مجالي التعليم الأولي و التربية الدامجة ، إضافة إلى ففقرات فنية من أداء تلميذات وتلاميذ أكاديمية جهة مراكش آسفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.