الإتحاديون يحيون الذكرى 60 لتأسيس الإتحاد الإشتراكي ببلدية تحناوت

0 166

أحمد المهداوي / عضو المجلس الوطني للشبيبة الإتحادية

ظل حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية وفيا لإحياء ذكرى تأسيسه، مؤمنا إيمانا قويا بتجديد خطابه، وتحيين مشروعه السياسي، وبناءً على ذلك تم يومه 29 دجنبر 2019، إحياء الذكرى 60 لتأسيس الإتحاد الإشتراكي، ببلدية تحناوت، من طرف الكتابة الإقليمية للحوز، بحضور كل من بديعة الراضي، عضوة المكتب السياسي للحزب، عبد الحق عندليب، المنسق الجهوي للحزب، و الحسين علواش، الكاتب الإقليمي للحزب بإقليم الحوز.
هذا، وقد حضر ثلة من المناضلات والمناضلين في حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بإقليم الحوز، وشبيبة الحزب بالإقليم، وبداية تم تقديم كلمة ترحيبية من طرف عبد الكريم الذيب، تلاها تلاوة الفاتحة على روح الشهداء الذين بذلوا مهجهم، وأرواحهم في سبيل الوطن وحزب القوات الشعبية، ثم نشيد الحزب الذي تفاعل معه الشباب بحماس.
وفي نفس الصدد، تقدمت الكتابة الإقليمية في شخص عمر لقريطة بكلمة عن الشهداء والمناضلات والمناضلين في حزب القوات الشعبية بإقليم الحوز، الذين ضحوا بالغالي والنفيس لأجل الوطن من البدايات الأولى وإلى اليوم.
وعلى نفس النهج تفاعلت التنسيقية الجهوية في شخص عبد الحق عندليب، مع ما جاء في كلمة الكتابة الإقليمية بالحوز، مع الإشارة إلى كون الرهان اليوم في ظل المشهد السياسي الذي أساءت له الأحزاب الإدارية على الإتحاد الإشتراكي، لكن يجب أن يتم تجديد القطاعات، والحزب قادر على العودة بقوة، والإنخراط في بناء الوطن.
وفي كلمة للمكتب السياسي في شخص الأخت بديعة الراضي، بعد تفاعل مع الكلمتين السابقتين، أشارت عضوة المكتب السياسي إلى كون العمل المؤسساتي ينبغي أن يكون يافطة حزب القوات الشعبية، والوطن برمته، مع تأسفها على أن يتم ذكر إقليم بالحادثة الأليمة التي أصابت السائحتين الإسكندنافيتين، ويتم في المقابل تجاهل نضالات رجالات ونساء الحزب في الإقليم؛ الذي يعتبر قلعة للنضال.
هذا، وقد أكدت بديعة الراضي على أن النهوض الحقيقي يبدأ على المستوى المحلي أولا، بتبني نضال القرب كما أكدت على ذلك المقررات الصادرة لحزب الإتحاد الإشتراكي؛ الأخير الذي يعتبر ضرورة آنية تفرضه اللحظة السياسية، لكن هذا يستدعي في المقابل قراءة المجال كضرورة لبناء مشروع حداثي، والمشروع الإتحادي كما جاء في كلمة عضوة المكتب السياسي قادرة على صياغة بدائل وحلول، والدولة تعي أن الإتحاد الإشتراكي يزخر بالأطر والكفاءات. وفي الأخير تم فتح باب المناقشة أمام الأخوات والإخوة في حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بالحوز، تفاعلا مع كلمات الأجهزة التنظيمية للحزب، وبكل جرأة كعادة الإتحاديات والإتحاديين تم مناقشة ما يدور في إقليم الحوز، والحزب خاصة.
كما تم تكريم مناضلات ومناضلي الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بالحوز لقاء ما قدموا من إسهامات للحزب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.