المغاري رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش:”ما وقع من تحريف لتصريح الرئيس عزيز أخنوش لايمت إلى أخلاق السياسة والحياة السياسية بصلة ما”.

0 1٬055

كلامكم

 

صرح مولاي اسماعيل المغاري ، رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش ، ” أن كل هذه البلبلة وسوء الفهم الذي يثار حول تصريحات السيد عزيز أخنوش،رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ماهو إلا زوبعة ذهنية من طرف أعداء مشروع التجمع الوطني للأحرار الذي يعتبر هو المشروع البديل الكفيل بتحسين أوضاع المغرب والمغاربة”.
وأوضح المغاري في تصريحه لموقع ” كلامكم ” أن “ما وقع من تحريف لتصريح رجل دولة غيور على وطنه وملكه وشعبه لايمت إلى أخلاق السياسة والحياة السياسية بصلة ما”.
وأضاف أن ” الرجل غيور وكلامه موجه إلى اعداء الوطن الذين قاموا بإحراق العلم المغربي وجوازات السفر، حيث أساؤوا للمغرب وللشعب المغربي بصفة عامة”.
وأبرز المغاري ” نحن كمغاربة قبل اي إنتماء حزبي، نشد على يد السيد الرئيس ونقف معه ضد كل الظلاميين والعدميين الذين يريدون التشويش على مشروع الحزب، لأنهم يعلمون أن ثقة المغاربة تزداد كل يوم في هذا المكون الحزبي الذي يعتبر معادلة صعبة في الميدان السياسي، والذي لن تنال منه الأيادي الآثمة”.
وشدد رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي في حديثه أن  “المغاربة كلهم ثقة في السيد عزيز أخنوش وسنقف خلفه أمام أي تشويش أو سوء فهم أو تحريف لأقواله لحاجة في أنفسهم السيئة ونواياهم الخبيثة”.
وأكد أن ” رئيس التجمع الوطني للأحرار وجميع مكونات الحزب مبدأهم هو الدفاع عن الثوابت المغربية وعلى رأسها المؤسسة الملكية،وسيبقى شعار التجمع الوطني هو شعار كل المغاربة الاحرار  دائما الله الوطن الملك..”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.