السجلماسي يستعرض بحضور أخنوش الحصيلة الإيجابية للقرض الفلاحي

0 394

 

انتهى الفصلان الثاني والثالث من هذا العام على وقع حصيلة جيدة لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب. ذلك ما كشف عنه طارق السجلماسي الرئيس المدير العام للمجموعة, خلال اجتماع المجلس الرقابي, الذي انعقد يوم الخميس الماضي تحت رئاسة رئاسة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات, عزيز أخنوش.

وبالأرقام, قال السجلماسي بأن الناتج البنكي الصافي ارتفع إلى حدود شهر شتنبر الماضي بنسبة 13في المائة, مسجلا 2.8 مليار درهم, فيما بلغت النتيجة الصافية, حصة المجموعة, 444 مليون درهم في 30 شتنبر, وذلك بارتفاع نسبته 2.6 في المائة, بالمقارنة مع الفصل الثالث من العام الماضي.

الأمر كذلك بالنسبة للنتيجة الاجتماعية الصافية للبنك التي ارتفعت بنسبة 7 في المائة مقارنة مع نهاية شتنبر من العام الماضي,وذلك بعدما سجلت 250 مليون درهم.

الحصيلة الإيجابية ذاتها كانت على مستوى القروض الموزعة والودائع المستقطبة, حيث أكد رئيس مجلس الإدارة بأن جاري القروض بلغ 85 مليار درهم مرتفعا بنسبة 3.6 في المائة, فيما ارتفعت موارد الزبناء المودعة لدى البنك بنسبة 1 في المائة, مسجلة 83 مليار درهم.

وخلال هذا الاجتماع الذي اطلع على مدى تقدم مختلف مشاريع البنك, لاسيما ورش التحول الرقمي, أشار السجلماسي إلى أن الرساميل الذاتية النظامية للبنك, بلغت 11.2 مليار درهم في 30 سبتمبر 2019، بزيادة 5 في المائة منذ بداية العام.

كما أحاط السجلماسي أعضاء مجلس الرقابةعلما بنجاح عملية إصدارديون ثانوية دائمة من طرف البنك, حيثومكنت هذه العملية القرض الفلاحي للمغرب من تعبئة 850 مليون درهم. وتجدر الإشارة إلى أن قيمة اكتتابات المستثمرين في إطار هذه العملية ناهزت 2.9 أضعاف قيمة السندات المعروضة، إذ بلغت قيمة السندات المطلوبة من طرف المستثمرين المكتتبين أكثر من2 مليار درهم.

المصدر. أحداث انفو

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.