رضوان خيرات يوضح.. لا علاقة للوزير عبيابة بموضوع نادي النسوي بالمدينة العتيقة والوزير السابق الطالبي العلمي هو من وقع الاتفاقية

0 535

كلامكم

ردا وتوضيحا لما جاء عن لسان عبد الرزاق موحد نجل عائلة المقاوم موحد إدريس بن علال ” أن وزير الثقافة و  الشباب و الرياضة و الناطق الرسمي باسم الحكومة رفع دعوى قضائية استعجالية من أجل تشريد أرملة مقاوم بمراكش و ابنها الصحفي المتقاعد، بإفراغهما من  السكن الذي يأويهما منذ أزيد من خمسين سنة”.  أكد رضوان خيرات، المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش آسفي، أن الوزير الدستوري حسن عبيابة لا علاقة له بالموضوع بتاتا لا من قريب ولا من بعيد، وان القرار المذكور أصدره ووقع الوزير التجمعي السابق رشيد الطالبي العلمي.

وقال خيرات أن القرار الذي تحدث عنه عبد الرزاق موحد ونسبه للوزير الدستوري حسن عبيابة لا يمت للحقيقة بصلة ، وان من وقع الديباجة هو الوزير السابق التجمعي رشيد الطالبي العلمي بناء على الوضع المزري  الذي آلت إليه  بناية النادي النسوي الكائنة بحي القصور بالمدينة العتيقة بمراكش.

وتفيد الديباجة التي وقعها رشيد الطالبي العلمي، انه نظرا لقرار الإغلاق الصادر منذ سنة 2012 اعتبارا للوضع المذكور، ونظرا للخصاص الحاصل على مستوى تأطير شباب المدينة  العتيقة وبناء على رغبة الطرفين المتعاقدين في التعاون المشترك لتأهيل فضاء النادي النسوي المعني بهذه الاتفاقية.

وبحسب الديباجة التي وقعها الطالبي العلمي، ، فغن التفاق تم بين وزارة الشباب والرياضة ومؤسسة علي زاوا، وتهدف إلى تحديد الشروط والقواعد المنظمة للشراكة بين الطرفين المتعاقدين لتأهيل وترميم وتسيير النادي النسوي الكائن بحي القصور بالمجدينة العتيقة بمراكش.

وتتكلف مؤسسة علي زاوا بترميم وتأهيل وأعادة بناء  أجزاء من البناية  والقيام بجميع الأشغال اللازمة والدراسات الهندسية والتقنية للاستعمال وفقا للضوابط الجاري بها العمل واعداد الوثائق الضرورية من أجل الحصول على الرخص الإدارية المتعلقة بالاشغال وتوفير التجهيزات اللازمة لممارسة الانشطة الموجهة للشباب

وبحسب المادة الرابعة التي وقعها التجمعي الوزير السابق الطالبي العلمي،  فإن ملكية الوعاء العقاري  المحدث فوق النادي النسوي تظل ملكية الدولة ومخصصة الفائدة وزارة الشباب والرياضة بواسطة محضر التخصيص المؤرخ في 21  مارس 1956

وتفعيلا للرأي والرأي الأخر، وانطلاقا هذا المبدأ الذي دأب عليه موقع كلامكم، فإن المتتع للاتفاقية التي وقعها الوزير التجمعي السابق رشيد الطالبي العلمي، تفيد أن لا علاقة للوزير الحالي حسن عبيابة بالموضوع، إذ أكد رضوان خيرات أن اقحام اسم الوزير عبيابة وحزبه الاتحاد الدستوري وبعض مناضليه بمدينة مراكش، في هذه القضية بهذه الصورة السوداوية، إنما هو افتراء وينم عن جهل بحيثيات الموضوع، وتعليق مشجبها على الوزير عبيابة البريئ من هذه القضية براءة الذئب من دم يوسف

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.