فيديو. انعقاد اللقاء التشاوري حول المدينة العتيقة لمراكش في غياب رئيس المقاطعة يونس بن سليمان

0 417

تغطية / سمية العابر

عدسة/  طرومبتي

نظمت ولاية جهة مراكش آسفي، اليوم الأربعاء 20 نونبر 2019 بالمركب الثقافي والإداري محمد السادس التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (باب اغلي)، بتنسيق مع كافة الفاعلين المحليين (الجماعات الترابية والوكالة الحضرية لمراكش والمديرية الجهوية للثقافة والمصالح اللاممركزة المعنية، وبشراكة مع الغرف المهنية والسادة الخبراء والحرفيون، وجمعيات المجتمع المدني، …)، لقاءا تشاوريا حول موضوع “إعداد مخطط تدبير المدينة العتيقة لمراكش.

هذا اللقاء الذي غاب عنه رئيس مقاطعة المدينة مراكش، يونس بن سليمان لأسباب مجهولة، وحضره والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو وعمدة المدينة العربي بلقايد ورئيس جماعة المشور فؤاد الحوري، دفع بفعاليات المجتمع المدني تتسائل حول أسباب غياب رئيس المقاطعة مدينة خصوصا وأن محور الموضوع للنقاش يتمحور حول المدينة العتيقة ومخطط إعداد تدبيرها.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء التشاوري، تنزيلا للعناية المولوية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، للمدينة العتيقة لمراكش، من خلال إعطاء جلالته انطلاقة العديد من البرامج والمشاريع التنموية الكبرى، بهدف صيانة وتثمين الموروث التاريخي والثقافي للمدينة العتيقة لمراكش، وتأهيل النسيج الحضري العتيق وتحسين ظروف عيش الساكنة، وهي برنامج “مراكش الحضرة المتجددة”، وبرنامج “تثمين المدينة العتيقة لمراكش” وكذا برنامج “تأهيل المدارات السياحية والروحية للمدينة القديمة لمراكش “.

ويندرج هذا اللقاء التشاوري الهام الذي سيترأس أشغاله السيد والي جهة مراكش – آسفي، في إطار مقاربة تشاركية قوامها إلتقائية التدخلات العمومية واهتمامات جمعيات وهيئات المجتمع المدني وكافة الفاعلين والمهتمين بالتراث، بغية إعداد مشروع مخطط تدبير المدينة العتيقة لمراكش، التي صنفتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) منذ سنة 1985، ضمن لائحة التراث العالمي، إضافة إلى تصنيف ساحة جامع لفنا سنة 2001 تراثا شفويا عالميا.

علما أن مخطط التدبير يشكل وثيقة أساسية، تعتمدها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) لتصنيف المواقع ضمن لائحة التراث العالمي، بهدف الحفاظ على الخصوصيات والمميزات الاصيلة.

وفي هذا الصدد، حرصت المنظومة المحلية بمدينة مراكش على تبني نهج بناء ومسؤول بتنسيق مع كافة المتدخلين والفاعلين بالمدينة الحمراء، يرمي إلى مساهمة الجميع في إعداد مخطط تدبير المدينة العتيقة لمراكش، سيمكن من المحافظة على الخصوصيات العمرانية والمميزات المعمارية الاصيلة وصيانة تراثها اللامادي.

وخلصت أهداف هذا اللقاء في تأسيس حوار و نقاش قوامه نشر و تبادل الخبرات والتجارب في هذا الميدان، والتحسيس بأهمية المدينة العتيقة لمراكش، والتعريف بالمشاريع الهيكلية التي يتم إنجازها بالمدينة العتيقة وطرق التدخل المتبعة لتثمين هذا التراث التاريخي؛، وتقديم مقترحات وحلول مبتكرة ووسائل حكامة مناسبة لتثمين وإدامة هذا الموروث.

وتضمن برنامج هذا اللقاء التشاوري جلسة عامة تتخللها عدد من المداخلات والعروض، حول المكانة المتميزة للمدينة العتيقة لمراكش وعراقة تراثها المادي و موروثها اللامادي، إلى جانب التعريف بمخطط التدبير والغاية من إعداده.

في حين شهدت الجلسة الثانية تنظيم ورشتي عمل:

  • الورشة الأولى: التراث المادي للمدينة العتيقة لمراكش، إكراهات وتطلعات تدبير هذا التراث.
  • الورشة الثانية: التراث اللامادي للمدينة العتيقة لمراكش، ووسائل تثمين هذا الموروث وحمايته في إطار رؤية مستدامة.

و للإشارة في من شأن هذا اللقاء خلق دينامية تشاركية والاستفادة من تجارب العديد من الفاعلين والمتدخلين، خاصة المهنيين والحرفيين والصناع والخبراء ورجال الإعلام، من خلال تبادل الخبرات والتجارب وتقاسم الأفكار، والخروج بمقترحات وتوصيات عملية من شأنها إغناء مخطط تدبير المدينة العتيقة لمراكش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.