إحالة مستشار جماعي بآسفي على السجن

0 112

 

أمر وكيل الملك بابتدائية آسفي مساء الجمعة، باحالة مستشارين جماعيين بالجماعة القروية اخميس انكا وموظف يشتغل بها على قاضي التحقيق.
وأحيل مستشار وموظف في حالة اعتقال ومسشار ثاني في حالة سراح، حيث امر قاضي التحقيق بوضع مستشار جماعي السجن المحلي، وتمتيع اخر والموظف بالسراح المؤقت، مع تحديد يوم 26نونبر كموعد للمثول أمامه لمتابعة التحقيق معهم .
وجاء اعتقال المستشار الجماعي ووضعه السجن المحلي لكون المبلغ المالي ضبط بحوزته. والذي وصل الى أربعة ملايين سنتيم كرشوة تسلمها رفقة صديقه من يدي رئيس الجماعة القروية اخميس انكا، بينما تم تمتيع صديقه بالسراح المؤقت بمبرر أن المبلغ الذي عثر عليه كان بين يدي المستشار المعتقل.
كما تم تمتيع الموظف بالسراح المؤقت كون مبلغ 8الاف درهم الذي عثر بحوزته برر تسلمه له من يدي الرئيس كونه في نزاع معه بعدما انقطع راتبه الشهري الذي يصل إلى 4الاف درهم لمدة شهرين.
وتعود وقائع هاته القضية إلى مساء يوم الأربعاء الأخير عندما أطاح الرقم الأخضر بالمستشارين المذكورين وموظف بذات الجماعة متلبسين بمبلغ مالي يصل إلى 40 الف درهم كرشوة سلمت لهما، ومبلغ مالي يصل إلى 8الاف درهم سلمت للموظف من يدي رئيس جماعة اخميس انكا، بعدما نصب لهم هذا الأخير كمينا محكما بعد اتصاله بالرقم الأخضر، حيث تم اعتقال احد المستشارين والموظف، بينما تم تمتيع المستشار الثاني بالسراح المؤقت.
رئيس الجماعة اضطر إلى التبيلغ عن هؤلاء بعدما مل من تصرفاتهم المتعلقة بوضعهما لشكايات ضده لدى محكمة جرائم الأموال بمدينة مراكش، حيث أقدم على التبليغ عنهما بعدما استضافهم بمنزله لوجبة غذاء انتهت باثنين منهم بمخفر الشرطة وهما متحوزين لمبالغ مالية سلمت لهما كرشوة بعدما تم استنساخ الأوراق النقدية.
وتنضاف هاته الاعتقالات التي ارتفعت وثيرتها ابان رئيس الجماعة الحالي إلى اعتقالات أخرى عرفتها ذات الجماعة. منها الحبس النافذ الذي سبق وأن صدر في حق الرئيس السابق للجماعة وموظفين آخرين لا زالوا يقضون عقوبتهم الحبسية النافذة وراء القضبان وأحكام غيابية أخرى في حق آخرين لهم علاقة بملفات فساد فضحها الرئيس الحالي للجماعة محسين بومهن.

أحداث انفو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.