الودادية الحسنية للقضاة بالبيضاء تقرر الدفاع عن هيبة ووقار السلطة القضائية التي يمثلونها

0 168

نورالدين بازين

قررالمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالدار البيضاء، في اجتماع طارئ عقده بمقره الاعتيادي بتاريخ 15/11/2019، وبعد تداوله بكافة أعضائه، إعلانه التضامن المطلق واللامشروط مع الأستاذ القاضي بالمحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع عن ما لحقه بسوء نية من قدح وسب وقذف وتشهير من صاحب تدوينة فيسبوكية وصفها المكاب بالفاشلة، واستعداده لاتخاذ ما يلزم قانونا في هذا الاتجاه.

كما قرر المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة، احتفاظه بحقه في سلوك جميع الإجراءات القانونية المناسبة إزاء كل محاولة للنيل من سمعة القضاة وشرفهم وكرامتهم وهيبة ووقار السلطة القضائية التي يمثلونها، و أن القضاة ليسوا فوق القانون، لهم حقوق وعليهم واجبات إسوة بسائر المواطنين والمواطنات، والقانون حدد لكل متضرر الجهات والمؤسسات التي يتعين عليه اللجوء إليها في حالة وجود ما يستوجب ذلك، 

وأكد أن تحقيق العدالة وحماية مصالح المواطنين والذوذ عن أمنهم القضائي تبقى من أوكد واجبات القضاة الدستورية والقانونية والأخلاقية، والتي لا يقبل المزايدة عليها من طرف أي أحد أو أية جهة كانت، ولن يسمح باستغلالها مطية لتحقيق مآرب آثمة من طرف ذوي النيات السيئة للنيل من كرامة واعتبار القضاة بدون مبرر.

وجاء هذا القرار علاقة بما تم نشره في الآونة الأخيرة على متن بعض وسائط التواصل الاجتماعي من اتهامات وصفها المكتب بالمجانية وافتراءات واضحة في حق بعض القضاة بالدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء تمس باعتبارهم وكرامتهم وشرفهم وبحرمة السلطة القضائية التي ينتمون إليها،من قبيل

وأن ما نشره بعض وصفهم المكتب بالفاشلين الحاقدين الناقمين الذي يسمي نفسه ابن الشعب، موضحا أن الشعب منه براء ومن سوء أخلاقه وتصرفاته، وانه نسي وهو يصبّ جام غضبه وحقده على أحد السادة القضاة بالمحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء المشهود له بالنزاهة والاستقامة والكفاءة أن يذكر لمتتبعيه أن هذا القاضي سبق له أن فصل في خصومة قضائية بالقانون لم يستسغها المعني بالأمر كان طرفا فيها، وهو سبب كافي لوحده للكشف عن دواعي وأسباب التدوينة الفيسبوكية الفاشلة لهذا الأخير،

وأشار المكتب المذكور أن بعض التعليقات المسيئة وأحكام القيمة المجانية الجزافية والمغرضة التي واكبت بسوء نية نشر شريط فيديو بالفضاء الأزرق (الفيسبوك وبعض وسائط التواصل الاجتماعي) يظهر شخصا مجهولا وهو بصدد ممارسة الاحتيال على سيدة من خلال محاولته إقناعها بقدرته على التدخل لفائدتها بمقابل مالي من أجل الحكم عليها بعقوبة مخففة، والتي وردت في سياق محاولة النيل من كرامة وشرف القضاة واستقلاليتهم والمس بحرمة واستقلالية السلطة القضائية، دون انتظار نتيجة الأبحاث القضائية الجارية في الموضوع من طرف الجهات المختصة وما ستسفر عنه من نتائج.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.