إصابة مشجع بمراكش بإصابة خطيرة في مباراة حسنية أكادير والمغرب التطواني

0 363

كلامكم

إصيب إحد مشجعي فريق حسنية أكادير إصابات خطيرة نقل على إثرها إلى مستعجلات مراكش، بعد إصابته بحجر على مستوى الرإس بمنطقة شعوف المحاذية للملعب الكبير لمراكش، من طرف جمهور تابع للمغرب التطواتي.

وقد شهدت أجواء ما قبل مباراة حسنية أكادير و المغرب التطواني برسم نصف نهائي كأس العرش لكرة القدم، عشية يوم أمس الأحد أعمال شغب، ضحاياها جمهور  الفريقين.

وقالت مصادرنا أن شبانا محسوبين على فريق المغرب التطواني هاجموا سيارات أنصار الحسنية، ما أدى إلى تكسير وتخريب زجاج عدد منها بمحيط ملعب مراكش الذي احتضن أطوار هذه المباراة، كما شهدت نهاية المباراة نفسها أعمال عنف و شغب بين جمهور الفريقين.

بلغ فريق حسنية أكادير لكرة القدم، نهائي مسابقة كأس العرش للمرة الثالثة في تاريخه، بعد تغلبه يوم أمس الأحد، على نظيره المغرب التطواني بثلاثة أهداف دون رد، في مباراة نصف النهائي التي جمعتهما على أرضية الملعب الكبير في مراكش .

ونجح فريق حسنية أكادير في الوصول للمباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخه، بعدما خسرها في مناسبتين، الأولى كانت عام  1963 وخسرها أمام الكوكب المراكشي، بمدينة الدارالبيضاء أمام الكوكب المراكشي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، والثانية سنة 2006 وانهزم فيها أمام أولمبيك خريبكة بمدينة الرباط، بهدف دون رد .

وسيواجه فريق الحسنية في المباراة النهائية ، التي ستجرى الإثنين المقبل بالملعب الشرفي بمدينة وجدة، نظيره الاتحاد البيضاوي، الذي بلغ الدور المذكور لأول مرة في تاريخه، بعد تغلبه على  الدفاع الحسني  الجديدي، بهدف دون رد، سجله في آخر أنفاس الشوط الاضافي الثاني، بعدما انتهت المباراة في وقتها الأصلي، بالتعادل بدون أهداف .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.