فضيحة جنسية داخل أسوار المدينة العتيقة لمراكش بطلها فرنسي رفقة آسيوي

 

شذوذ

استبدت حالة التذمر والاستياء بالعشرات من عمال أحد الفنادق المصنفة بالمدينة الحمراء، إثر توصلهم وتداولهم لشريط جنسي خليع، بطله واحد من كبار مسؤولي الفندق، ذز جنسية فرنسية، رفقة سائح آسيوي/ ما جعل إدارة الفندق تتدخل لمنع تداول هذا الشريط الفاضح.

وحسب الاخبار فإن هذا الشريط الممتد لحوالي ثلاث دقائق، والذي تم تصويره بإحدى غرف الرياض الذي يملكه الفرنسي بحي ” ضباشي” بالمدينة العتيقة لمراكش، يظهر صاحب الرياض رفقة الآسيوي وهما يمارسان الجنس، كما يفضح من خلاله المشاهد أنهما متفقان على تصوير نفسيهما في هذه الوضعية الخليعة.

وأضافت أن الفرنسي انتبه خلال شهر رمضان الماضي إلى أن الشريط تمت سرقته من هاتفه المحمول، قبل أن يعلم أن العديد من عمال الفندق وأطرافا اخرى خارجه يتداولونه على نطاق واسع، ما جعله يتصل بمسؤول بالسفارة الفنرسية بالمغرب لاستشارته في الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *