أنباء عن حلول لجنة من مفتشية وزارة الصحة ب CHU مراكش وآباء أطفال مرضى يقررون اللجوء إلى القضاء

0 350

سمية العامري

 

أسرت مصادر عليمة لموقع كلامكم أن لجنة من مفتشية وزارة الصحة ستحل غذا الجمعة بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش chu، كما أفادت أن بعض آباء الآطفال المتواجدين في المستشفى المذكور، والذين لم تجر لهم عمليات جراحية للقلب، قد يلجؤون في نفس اليوم إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لتقديم شكاية.
وبحسب المعطيات المتوفرة لجريدتنا فإن  المكتب النقابي الموحد للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش ( الجامعة الوطنية  للصحة – ا م ش)، قرر خوض وقفة إنذاريه يوم  الخميس 24 أكتوبر2019 أمام مكتب المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي، واصفين الإدارة بالضعيفة وفاقدة للإرادة ولا تملك قرارها و تتهرب من مسؤوليتها، وتجاهلها لتوصيات و تقارير لجان الإفتحاص و الاستمرار في التسيير العشوائي.

 

كما اتهم المكتب النقابي في بيان له توصلت “كلامكم” بنتسخة منه ،إدارة المركز بفوضى تدبيرية كارثية، على جميع المستويات يذهب ضحيتها المرضى و العاملات و العاملون و إهمال و تهميش  الكفاءات ، الذي أدى إلى انهيار المنظومة الصحية بالمركز الاستشفائي الجامعي، و بناية مغلقة بمستشفى ابن طفيل  من 4 طوابق و 7 قاعات جراحية و مصلحة للإنعاش، و مرضى في لوائح الانتظار.

وأكد المكتب النقابي الموحد في ذات البيان ، انه يتابع بقلق شديد الوضع الكارثي الذي أصبح يتخبط فيه المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش و  الفوضى التدبيرية التي غرق فيها، موضحا أن هذا الوضع أصبح لا يطاق و يهدد حياة المرضى، و يضع العاملات و العاملين في مواجهة مباشرة مع المرتفقين و يحملهم تبعات إفلاس المنظومة الصحية بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش .

وطالب بالحل الفوري للمشاكل التي يتخبط فيها المركب الجراحي بمستشفى الرازي بما يحفظ حقوق المرضى و ينصف العاملات و العاملين، و طالب بإعادة فتح البناية المغلقة  لما يناهز السنة و النصف بمستشفى ابن طفيل في وجه التخصصات الجراحية حتى تستجيب للوائح الإنتظار الطويلة للمرضى، وبالكشف عن نتائج التحقيقات بخصوص فضيحة : “داء السل بمستعجلات الرازي”، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، و لتفادي تكرار ما حدث و لأن مستعجلات إبن طفيل في حالة كارثية يستنكرها يوميا المواطنون و العاملون.

ودعا إلى  معالجة عاجلة للإختلالات التي تعرفها الصيدلية المركزية و توفير جميع الأدوية و المستلزمات الطبية مع إحترام مدة صلاحيتها و ظروف تخزينها، و تأمين إحتياجيات المصالح و المركبات الجراحية و المستعجلات منها، مستنكرا الإختلالات التي يعرفها تدبير الموارد البشرية بعد تلقي المكتب النقابي لشكايات عديدة بخصوص حركية العاملات و العاملينن” الإنتقالات ” بين المصالح او بين المستشفيات التابعة للمركز مع ضرورة رقمنتها و اعتماد معايير شفافة و علنية، و مواعيد خاصة بها.

ودعا المكتب النقابي إدارة المركز الاستشفائي الجامعي إلى اعتماد معايير الكفاءة في مناصب المسؤولية عوض معايير الولاءات و الترضيات، و القطع مع سياسة تعيين المسؤولين بصفة مؤقتة حفظا لمبدأ تكافؤ الفرص، منددا بعدم صرف تعويضات الحراسة الخاصة بالعاملات و العاملين بالمركز الاستشفائي الجامعي لسنة 2018، و يطالب بضرورة الوقوف عن أسباب العجز المالي الكبير الذي يتخبط فيه المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش و عدم وفائه بإلتزاماته المالية.

                                                                              

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.