هذا هو الوزير الذي من المنتظر أن يعوض رشيد الطالبي العلمي..

0 429

نورالدين بازين

 

كشفت مصادر موثوقة لموقع كلامكم، أنه من المنتظر أن يكون البرلماني مصطفى بيتاس، مدير حزب التجمع الوطني للأحرار والبرلماني عضو المكتب السياسي هو الوزير الذي سينوب عن وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي،  في التعديل الحكومي المنتظر الاعلان عنه يوم الاثنين المقبل.

وبحسب العالمين بمشاورات التعديل الحكومي، فقد رفع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني،الأسبوع الجاري، لائحة الوزراء المقترحين إلى الديوان الملكي للتأشير عليها قبل اعتمادها، مجردة من خمسة وزارء وأربعة كتاب عامين ينمتمون إلى حزب العدالة والتنمية .
وأكدت أن لمسات العثماني على اللائحة المقترحة تعد الأخيرة على التعديل الحكومي، وأن الاعلان عنها و تأشير القصر عليها، سيكون قبل افتتاح الدورة الأولى من البرلمان في الجمعة الثانية من أكتوبر الجاري.

وكان العثماني أعد مقترحا للتعديل الحكومي مباشرة بعد إعلان حزب التقدم والاشتراكية انسحابه من الحكومة، إلى القصر الملكي للتأشير عليها، وعرفت هذه اللائحة تغييرا كبيرا مقارنة من التشكيلة الحكومية، إذ تم تقليص عدد الوزاراء إلى 30 منصبا وزاريا.

واعتبر الخبير في الدستور، رشيد لزرق في تصريح لموقع الجزيرة مباشر أن “النسخة الأولى للحكومة كانت قائمة على الترضيات أكثر من القيام على الكفاءات، موضحا أن من بين أسباب التعديل هي كون المغرب مقبل على تفعيل الجهوية الموسعة أي حكومة الجهات (المناطق).

وأشار رشيد لزرق إلى أن اعتزام المغرب تعديل النموذج التنموي يستوجب نخب ذات فعالية، والتي تستطيع العمل عليه وتنزيله، إلى جانب مساهمة هذا التعديل في الحد من الصراعات داخل الحكومة لكوننا مشرفين على سنة انتخابية.

وحسب المتتبعين للشأن السياسي، فإن التعديل الحكومي ، رَهن للتجاذبات السياسية بين أهم الأحزاب المؤسسة للحكومة وهي حزب العدالة والتنمية، وحزب التجمع الوطني للأحرار رابع قوة برلمانية والذي يتزعمه عزيز أخنوش.

وللإشارة فقد طالب الملك محمد السادس خلال خطاب العرش الأخير نهاية يوليو الماضي ، من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني القيام بتعديل حكومي، يعتمد على الكفاءات لـ “إغناء وتجديد مناصب المسؤولية، الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى”.
وأضاف الملك أن المملكة مقبلة على مرحلة جديدة ستعرف “جيلًا جديدًا من المشاريع تتطلب نخبة جديدة من الكفاءات، في مختلف المناصب والمسؤوليات، وضخ دماء جديدة، على مستوى المؤسسات والهيئات السياسية والاقتصادية والإدارية، بما فيها الحكومة”.

ويذكر أن الملك محمد السادس، استقبل يوم 21 من الشهر الماضي، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بالقصر الملكي بالعاصمة الرباط، واستفسره بخصوص التعديل الحكومي، حسبما ذكر بلاغ للديوان الملكي.

Loading...