إستياء بسبب حرمان الجمعية المشرفة على التعليم الأولي بجماعة آيت سيدي داود من الدعم.. فهل يرضى العامل بنشيخي بحرمان الناشئة من التعليم الأولي رغم أن جلالة الملك شدد على أهميته؟

0 221
علاء كعيد حسب

حالة من الإستياء تعم المشرفين على الجمعية المشرفة على التعليم الأولي بتراب الجماعة، بسبب، ما اعتبرته مصادر موثوقة، حرمانها من المنحة المخصصة لها في ميزانية الجماعة برسم سنة 2018.
ذات المصادر التي أوضحت بان الجمعية المذكورة لم تتوصل بعد بالمنحة المخصصة لها برسم سنة 2019، اكدت ان هذا الإقصاء
حرم أكثر من 15 مربية من التوصل بمستحقاتهن والمحددة في مبلغ 1000 درهم شهريا لكل مربية ، كما تسبب في حرمان عدد كبير من الأطفال من ولوج التعليم الأولي.
و أضافت ذات المصادر، أن عامل عمالة الحوز قد أشر على المنحة المخصصة للتعليم الأولي السنة الماضية، كما أن فريق المعارضة بذات المجلس سبق أن راسل عمالة الحوز بهذا الخصوص .
هذا الوضع، حسن نفس المصادر، يستدعي من عامل إقليم الحوز فتح تحقيق معمق حول أسباب حرمان رئيس جماعة آيت سيدي داودن جمعية التعليم الولي من الدعم، رغم أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله شدد على أهمية التعليم الأولي و ضرورة دعمه و توفيره لجميع ناشئة المملكة.
Loading...