السفريات، النظافة والنقل الحضري وتقارير لجان التفتيش تدفع المعارضة إلى مطالبة عمدة مراكش بالكشف عن مصيرها

0 34

سمية العابر

طالبت المعارضة بالمجلس الجماعي لمراكش، عمدة المدينة ، محمد العربي بلقايد، بعرض تقارير لجان التفتيش السنوية على المجلس للتداول واطلاع أعضاء المجلس على التقارير المنجزة من طرف هذه اللجان المختصة خلال أول دورة استثنائية كانت أم عادية.

كما طالبت المعارضة( محمد الحر و عبد الواحد الشافقي)، من رئيس المجلس الجماعي لمراكش في رسالتها، أنها حتى تتمكن من الإطلاع على المجهودات المبذولة من طرف جميع المنتخبين و الأطر الذين مثلوا مدينة مراكش في جميع بقاع العالم والاطلاع على حجم مشاركتهم في اللقاءات التشاورية مع المجالس الصديقة في تشجيع الاستثمار وتفعيل الشراكات والدبلوماسية الموازية، ( طالبت) إدراج تقارير السفريات في أول دورة للمجلس الجماعي.

إلى جانب ذلك، وفي نفس السياق، طالبت المعارضة ذاتها، إشراك المقاطعات في إعداد دفاتر التحملات الخاصة بتدبير قطاع النظافة و قطاع النقل الحضري، موضحة أن أن تدبير قطاع النظافة يستنزف أكثر من ثلث ميزانية الجماعة.

ونظرا للخصوصية التي تتميز بها كل مقاطعة على حدة، فيما يخص قطاع  النقل الحضري، وان دفاتر التحملات السابقة لم تعد ترقى إلى مستوى طموحات المدينة، ولكي يتمكن المجلس من إعداد كنانيش التحملات تستجيب إلى متطلبات الساكنة، فقد التمست المعارضة من محمد العربي بلقايد إشراك جميع المنتخبين وممثلي السكان للمساهمة والمشاركة في وضع هذا التصور وذلك بعرضه على المقاطعات لابداء الرأي.

Loading...