دورة يوليوز للمجلس الجماعي لمراكش.. مشاهد وصور تنم عن توجه حزب المصباح بخصوص الشأن المحلي

0 169

نورالدين بازين

 

لم تكن دورة يوليوز 2019 للمجلس الجماعي لمراكش، التي انعقدت يوم الثلاثاء المنصرم،بقاعة الاجتماعات بجليز، سوى مشهد قاتم ينم عن تصور لما سيأتي مستقبلا في الشأن الحزبي والسياسي بمدينة مراكش.

ملامح هذا المشهد ظهرت منذ بداية الجلسة المذكورة، من خلال غياب أسماء معينة من كلا طرفين. المكتب المسير والمستشارون الجماعيون، لكن يبقى غياب نواب عمدة مراكش أهم الصور في هذا المشهد، المكلف بحاضرة الأنوار، أحمد المتصدق، الذي شكل موضوع سفره إلى فيينا بنمسا محور مشاداة كلامية بينه وبين محمد العربي بلقايد قبل أسبوع من الدورة رغم نفييهما ذلك، وجمال الدين العكرود، الذي شكل موضوع توقيفه بتهمة إهانة الشرطة بسبب ملهى ليلي موضوع الشارع المراكشي. أما غياب رئيس مقاطعة المنارة ونائب عمدة مراكش،أحمد توفلة وحضوره إلا بعد أن تم التصويت على النقطة المخصصة لتفويت فندق المامونية، وهو نفس شأن عمدة مراكش بدعوة استقباله لوفد،وضع أكثر من علامة استفهام بمعية أعضاء من البيجيدي، مما ينم عن توجه حزب المصباح بخصوص هذه النقطة.

المشهد بدا باهتا بداخل قاعة الاجتماعات، حضور قليل إلى درجة أن البقية التي لم يتعد عددها 10 أعضاء وهو العدد الذي بقي بداخل القاعة من أجل التصويت، يبدي أن هناك تخبطات وتخوفات في شأن التصويت على بعض نقط جدول الأعمال المجلس الجماعي لمراكش. فإضافة إلى التحايل على عدم حضور  العمدة وبعض نوابه ومستشارين للتصويت على نقطة تفويت فندق المامونية، فهنالك نقطتان أخريتان في جدول الأعمال تم تأجيلهما إلى حين، نقطة دعم الجمعيات الرياضية، التي اعتبرها بعض المنتخبين أنها ليس فيها عدالة في التوزيع وغياب المنطق بخصوصها، إلى جانب نقطة بيع البقعة الأرضية لسوق الجملة للخضر والفواكه باب دكالة سابقا.نقطتان قد يفيض الكأس بشأنهما..

وبحسب متتبعي الشأن المحلي لمراكش، فالمجلس الجماعي للمدينة بقيادة البيجيدي، بدأ يستوعب خطورة تصويته على بعض النقط، وبدأت شجاعة وبسالة البعض منهم تنهار مع مرور الوقت، فالحماسة التي أبان عنها المجلس في بداية التجربة، شرعت في الخمول والترقب.. إلى درجة أن البعض منهم يتمنى أن يمر الوقت بسرعة من أجل أن تنتهي المرحلة بسلام، لكن يبدو أن هذا السلام لن يحدث بعد ان تراكمت ملفات المال العام لبعض المستشارين بالمحاكم، بدليل أن قيادة البيجيدي بالمدينة بدأت توظف أتباعها لتمرير خطابات أكثر ما تكون رسائل مشفرة لمن يهمه الأمر..

مباشرة بعد جلسة الدورة وقبل نهايتها بساعات، النائب الأول لعمدة مراكش ورئيس مقاطعة مراكش المدينة ، يونس بن سليمان، يترأس اجتماعا طارئا برفقة رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، مولاي اسماعيل المغاري، جمع أزيد من عشرين مستشارا جماعيا ينتمون لكل من مقاطعات المنارة وسيدي يوسف بن علي ومراكش المدينة التي مثلها عبد الصمد العكاري نائب بن سليمان. الاجتماع عقد بمقر مقاطعة سيبع، وتناول نقطة واحدة وهي انفراد نائبا عمدة مراكش، محمد توفلة  وعبد الرزاق جبور في عدة قرارات تخص المجلس، وهو الدعم الذي يحضى بدعم قوي من طرف محمد العربي بلقايد.. لكن هل يكون هذا التمرد بداية نهاية التحالف بمجلس الجماعي لمراكش.. الأيام المقبلة كفيلة بكشف المستور..؟

.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.