هذا الخبر. ماذا يجري داخل مطبخ البيجدي بمدينة سبعة رجال..؟

كلامكم/خاص
يبدو أن رفاق سعد الدين العثماني رئيس الحزب الحاكم ورئيس الحكومة الحالية ، الذين يسيرون الشأن المحلي لمراكش أشهر مدينة سياحية بالمغرب.سيعيشون على صفيح صيف ساخن ، من أجل خوض معارك سياسية ، ولعب أدوار تكتيكية داخل اصطفافات وجبهات للتصدي الخصم المشترك ، الذي خلق المتاعب تلو الآخرى لمعشر الرفاق ورأس الهرم بالمدينة.
الأخبار السائدة هذه الأيام. تجمع بأن شهر العسل وأيام المشمش بين الشاف الكبير وتلميذه النجيب قد ولت وانتهت بدون رجعة.بعدما وقع الفأس في الرأس وتسبب التلميذ النجيب لشيخه واستاذه في (الثكنة المعلومة )،مشاكل عديدة وإكراهات عويصة. مرغت سمعة الشاف و هيئته في الوحل وأصبحت تهدد مصيره السياسي وموقعه القيادي…
مصادر موثوقة بالمدينة الحمراء والمقربة جدا من أصحاب الدار المعلومة.تفيد بأن سيناريو التخلص من أمينة ماء العينين البرلمانية المثيرة للجدل. واخضاعها لسياسة الأمر الواقع بعدما كثر اللغط حولها بسبب خرجاتها المعلومة. سيتكرر نفس السيناريو والإخراج، لكن هذه المرة سيكون بطله برلماني (شعلات عليه البولا الحمراء ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *