دفاع الضحية الدنماركية: إرهابيو شمهروش كانوا سيستهدفون الشيخ المغراوي لتصفيته جسديا ودار القرآن منزهة..

سمية العابر/ مراكش
كشفت مصادر موثوقة من داخل اجتماع الذي عقد عشية اليوم الثلاثاء بمراكش، بين الكاتب العام لجمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بمراكش وبعض أعضاء من المناظرة الوطنية وبعض ممثلي المجتمع المدني بمراكش، على رأسهم مولاي الحسن النباوي و محمد لمطاعي ومحمد بلحوضي،( كشفت) أن محامي دفاغ الضحية الدنماركية، كشف لهم أن متهمو جريمة شمهروش، كانوا سيستهدفون في جرائمهم الإرهابية الشيخ عبد الرحمن المغراوي، وكان ضمن مخططهم لتصفيته. بسبب خروجه عن المنهج. بحسب دفاع الضحية الدنماركية.
وأضاف مصدر كلامكم أن المحامي المذكور، استفسر المتهمون الإرهابيون حول اسباب استهداف الشيخ المغراوي، وأن السبب هو خروجه عن المنهج الاسلامي، وحديثه عن الانتخابات ، مما قررت الخلية الإرهابية تصفيته بالقتل، إلا أنهم قرروا في الأخير الاعتداء عليه والحاق كسر برجله.
وزادت ذات المصادر، أن دفاع الضحية الدنماركية، أبرز أن الشيخ المغراوي، كان من العلماء الأوائل في العالم بأسره من حارب التطرف والإرهاب، مؤكدا أنه ينزه دار القرآن بمراكش من ادعاءات المتهمين لها بالتطرف والإرهاب، على اعتبارها أنها شريفة وروادها من طلبة العلم، وشيخها معروف باعتداله واستقامته وخدمته للصالح العام، وهذا الأمر معروف محليا ووطنيا ولدى مختلف السلطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *