مظاهر حكرة شركة ” ألزا” لاقليم الحوز.. أصوات تطالب بالزيادة في عدد الحافلات الرابطة بين مراكش و إقليم الحوز و تقليص المدة الزمنية بين الرحلات

سمية العابر/ الحوز

 

طالبت مواطنون بصوت عال الجهات المسؤولة باقليم الحوز بالاهتمام بالاقليم، الداعية لزيادة عدد حافلات “ألزا” الرابطة بين مدينة مراكش و جماعات إقليم الحوز، مع التشديد على تقليص الفارق الزمني بين رحلة و اخرى، بالنظر لإرتفاع الطلب.
و مثلت اغلب الدعوات، الطلبة و الطالبات بإقليم الحوز و العاملين في مراكش و حتى ممن يتنقلون إلى الإقليم لعمل او حاجة.

وكان المجلس الجهوي للحسابات في تقريره الأخير، قد كشف عن مجموعة من التجاوزات التي تم تسجيلها بخصوص شركة “ألزا” للنقل الحضري و شبه الحضري.
و قد أعلن المجلس الجهوي للحسابات أن لجنة المراقبة الموفدة من طرف المجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش أسفي، لم يتم تزويدها بكناش تحملات خاص بالنقل الشبه الحضري المتعلق بإقليم الحوز، بالرغم من مراسلته الموجهة في الموضوع إلى المسؤولين بالإقليم بتاريخ فاتح يوليوز 2016.
و سجل قضاة جطو في تقريرهم الأخير، نقائص في عقود الامتياز المبرمة بين إقليم الحوز على مستوى الإلتزامات المتعلقة ببرامج الاستثمار و بمعايير جودة مرفق النقل شبه الحضري، كما اتضح للمجلس أن متوسط عمر أسطول النقل الخاص بإقليم الحوز يبلغ سبع سنوات، إضافة إلى عدم إمثتال شركة “ألزا” للشرط القانوني المتعلق بعدد أجهزة إطفاء الحريق و تسجيل نقص في معدات بعض الحافلات و غياب تتبع تنفيذ عقد الإمتياز المتعلق بإقليم الحوز و غياب المراقبة من طرف السلطات المانحة لحق الإمتياز.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *