حقوقيون يعتزمون مقاضاة حكومة العثماني بسبب الساعة الإضافية..

0 46

المراسل/الرباط

 

عبر المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، عن استيائه من قرار إضافة ستين دقيقة إلى توقيت غرنيتش في المملكة، عند حلول الساعة الثانية صباحا من يومه الأحد 9 يونيو 2019 ، واصفة القرار بأنه استمرار لتكريس ” اختيارات لاشعبية”.

وأشارت الرابطة في بلاغ لها، أن العديد من الدراسات تؤكد تسبب هذا التوقيت في مخاطر صحية كبيرة كخطر الإصابة بنوبة قلبية بشكل كبير، كما أن عددا من الأخصائيين الأوروبيين اعتبروا أن التغيير المتكرر للساعة “عامل غير مساعد على الإنتاجية بالنسبة للأشخاص النشيطين والتلاميذ .. وهذا ما يؤكد استهتار الحكومة بمصير ألاف التلاميذ المقبلين على امتحانات الباكلوريا والذي بدأ تغيير الساعة ببداية الامتحانات النهائية للباكلوريا” يشير البلاغ.

الرابطة استعانت أيضا بإحصائيات حول حوادث السير في المغرب، للدفاع عن وجهة نظرها، مشيرة أن الحوادث ارتفعت بنسبة 10 في المائة منذ تطبيق نظام التوقيت سنة 2008 ، إلى جانب التأثير على القطاع الفلاحي الذي يعتبر أحد القطاعات الأكثر معارضة للتوقيت الصيفي، حيث يعيش المزارعون على إيقاع الشمس ويعتقدون أن هذا الإجراء لا يلاءم النباتات وبدرجة أقل الحيوانات.
و طالب المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، الحكومة بالتراجع عن هذا التوقيت الذي” يخدم مصالح ضيقة لبعض الشركات العابرة للقارات والتي تنتهك بشكل جماعي حقوق الطبقة العاملة”، مشيرة أنها ستتخذ كافة الخطوات القانونية للتعبير عن رفض هذه الساعة الإضافية بما فيها رفع دعوى قضائية ضد الحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.