انفراد . صباح يوم العيد ..الإستماع إلى رئيس مقاطعة المنارة محمد توفلة بسبب شرطي

محمد السيباري/مراكش

 

لم تفلح المساعي الحميدة التي قام بها عدد من أعضاء المجتمع المدني، صباح اليوم العيد، بمصلى مراكش الكبرى، بين محمد توفلة ، البرلماني و رئيس مقاطعة المنارة  من حزب العدالة والتنمية ،وبين عنصر شرطة ينتمي إلى الدراجين، بسبب اتهام هذا الأخير لتوفلة بإهانته والاعتداء عليه أثناء قيامه بعمله في تنظيم السير والجولان بمحيط المصلى.

وتعود تفاصيل القضية بحسب مصادر كلامكم،أنه بعدما حاول توفلة الذي كان بصحبة نجله على متن سيارة المصلحة، المرور إلى داخل سور المحيط بالمصلى المذكورة، قام عنصر الأمن المذكور بعدم السماح له بالمرور بدعوة أن الإزدحام التي يشهده محيط المصلى لا يسمح بذلك وأنه يعرقل السير، إلا أن توفلة كشف عن هويته كبرلماني ورئيس مقاطعة المنارة، ويجب عليه أن يلج داخل سور المصلى من أجل ركن سيارته وأداء الصلاة،إلا أن الشرطي أخبره بأن لا يجوز له ذلك بسبب الإزدحام الكبير. وأنه يعرقل السير وعليه أن يبحث عن مكان أخر لركن سيارته.

وأضافت مصادرنا بأن رئيس مقاطعة المنارة، وأمام رفض الشرطي السماح له بالمرور، عمد إلى تجاوز الشرطي ( عنوة) دون الاكثرات إلى تعلماته، وولج  بالسيارة إلى داخل محيط المصلى، مما اعتبره العنصر الأمني إهانة له واعتداءا عليه، الأمر الذي دفعه إلى إخبار رؤسائه بولاية أمن مراكش الذين حضروا وعاينوا القضية، ورغم محاولة الصلح بينهما إلا أن القيادة الأمنية كان لها رأيا آخرا، مما تم مصاحبة محمد توفلة إلى مقر الأمن الوطني للاستماع إليه وأخذ أقواله في هذا الحادث.

وللإشارة، فرغم تحريك الهواتف من هنا وهناك، من أجل طي ملف القضية داخل محيط المصلى، إلى أن القانون كان له كلمة أخرى. ومن المرتقب أن يتم الاستماع إلى محمد توفلة وإلى أقوال الشرطي المذكور.

One thought on “انفراد . صباح يوم العيد ..الإستماع إلى رئيس مقاطعة المنارة محمد توفلة بسبب شرطي

  1. القانون فوق الجميع لا لإهانة الشرطي، لا لإهانة العسكري، لا لإهانة المقدم، لا لإهانة الشاوش، لا لإهانة المدرس لا…. لا… هؤلاء الموظفون الصغار لا يقومون الا بمأتمروا. وإن كان للبرلمانيين رأي آخر فليدافعوا تحت قبة البرلمان لحذف هذه الرتب من التسلسل الاداري. واراك للتبوريدة كما يحلو لكم. سيارة الدولة اش تدير نهار العيد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *