خبير.. الدولة مطالبة بحماية لاعبي وجمهور الوداد بتونس تفعيلا لمبدأ الحماية الدبلوماسية

0 7
كلامكم/ خاص
قال الخبير في القانون الدستوري، رشيد لزرق، أن مبدأ الحماية الدبلوماسية، يقوم على أن كل من أضر بمواطن المغاربة  فهو يضر بالدولة المغربية،  ومن واجب الدولة أن تحمي مواطينها.
 وأوضخ الخبير أن هذا المبدأ التي استقر العمل به،  يعتبر من الاسس الرئيسية  للعلاقات بين الدول. ورغم بروز معاهدات حقوق الانسان التي تمنح الفرد حقوقاً لا تلزم دولة الفرد فقط، بل تلزم الدول الأخرى دون حاجة إلى تدخل دولة الفرد الوطنية، إلا أن الحماية الدبلوماسية تظل إجراء في القانون الدولي التي ينبغي لدولة المغربية اعماله  لضمان المعاملة العادلة لمواطنين المغاربة  في الخارج.
وأكد أن ما شهدته، تونس من اعتداءات على الجماهير الودادية والذي امتد الى بعض لاعبي فريق الواد البيضاوي، يستوجب على  الدولة المغربية تفعيل مبدأ الحماية الدبلوماسية للمواطنين المغاربة  في التراب التونسي، باعتباره من أهم المبادئ التي يمكن الاستعانة بها للدفاع عن مصالح المغرب .
و أشار رشيد لزرق، أنه من  الناحية القانونية فإن سفارة المغرب في تونس  ملزمة بتوفير درجة من الحماية القانونية لمواطن المغاربة في التراب التونسي ، وفق  ما نصت عليه الفقرة الثانية من المادة الثالثة من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية (1961) :” تقوم البعثات الدبلوماسية بحماية مصالح الدولة المعتمدة ومصالح رعاياها في الدولة المعتمد لديها ضمن الحدود التي يقرها القانون الدولي.
Loading...