ريشة البشير الذهبية للعلامة الدكتور عباس أرحيلة

0 13

المراسل/مراكش

تتوالى الحلقات العلمية من خلال ضيف وكتاب التي تنظمها مؤسسة البشير للتعليم المدرسي الخصوصي، وتستضيف خلالها رموز العلم والمعرفة بالمملكة المغربية. وقد استضاف رياض الثقافة يوم الأربعاء 29 ماي 2019 العلامة المفكر الدكتور عباس أرحيلة من خلال إصدار جديد يتعلق بتحقيق الرسالة العذراء في موازين البلاغة وأدوات الكتابة. وقد استمتع الحضور في لقاء تقديم هذا المنجز العلمي الكبير بمداخلة الدكتور عبد الجليل هنوش والدكتور محمد البندوري فضلا عن الكلمة العلمية للدكتور المحتفى به عباس أرحيلة.

وتم تتويج العلامة المفكر الدكتور عباس أرحيلة بريشة البشير الذهبية تقديرا لجهوده الكبيرة في خدمة العلم والمعرفة وبناء صرح بلاغي في الثقافة العربية بمقومات حضارية وأسس علمية جديرة بالاهتمام. فالمكانة العلمية الكبيرة التي يتحلى بها العلامة المفكر الدكتور عباس أرحيلة تقتضي الالتفات إلى هذا العلم المرفرف بعلمه ومعارفه في كل أرجاء الوطن العربي وتقديره على أعلى مستوى. وتعتبر ريشة البشير الذهبية نقطة مضيئة في هذا الباب تقديرا لهذه الجهود التي يقوم بها هذا الرمز المعطاء.

وقد حضر هذا اللقاء العلمي الهام الذي سيره الدكتور أحمد عمالك عدد من الشخصيات الثقافية من أساتذة جامعيين ومثقفين ورواد العلم وباحثين وفنانين وإعلاميين.

وتم في الختام توزيع الشواهد التقديرية على الأساتذة المحاضرين الذين قدموا قراءات في كتاب الرسالة العذراء في موازين البلاغة وأدوات الكتابة.

وتشكل هذه البادرة الماثلة في ريشة البشير الذهبية مشعلا هاما في البناء الثقافي الجاد لما تحمله من خصائص تنعكس إيجابا على واقع الثقافة بمراكش والمغرب. وهو مشعل حملته مؤسسة البشير بتنوع أشكاله لما ينيف عن أربعة عقود.

 

Loading...