44.5في المائة من الأمية بإقليم الرحامنة ومشاركون يدقون ناقوس الخطر في يوم دراسي

0 15
محمد دخاي: بنكرير
استعدادا للموسم القرائي المقبل نظم زوال اليوم  الاربعاء بمدينة بنكرير  يوما دراسيا حول محاربة الامية بشراكة بين عمالة الاقليم والوكالة الوطنية لمحاربة الامية ، للتعريف بالمجهودات المبذولة  لمحاربة الامية وذلك بغية تقليصها بعد ان وضعت الوكالة الوطنية لمحاربة الامية تصورا استراتيجيا تضمن خارطة الطريق للفترة الممتدة بين 2017 -2021 وعبر استراتجية  الجمع بين اليات  الحكامة الجيدة وجودة التعلمات .
وفي مداخلة له ، طالب عزيز بوينان عامل اقليم الرحامنة برفع تحديات محاربة الامية في اقليم تصل فيه الامية  44.5في المائة حسب احصائيات  2014 متجاوزا النسبة المسجلة على مستوى الجهة وعلى المستوى الوطني حيث اكد المندوب الاقليمي للوكالة  الوطنية لمحاربة الامية بالرحامنة السيد عبد الحفيظ المستعد بالله  على انها جعلت الاقليم يحتل المرتبة الثالثة من الاقاليم الاكثر معاناة من هذه الظاهرة داخل الجهة  بعد شيشاوة والصويرة  .
اليوم الدراسي  الذي عرف حضور مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الامية  السيد محمود عبد السميح شكل  منطلقا  للتعريف  بالاستراتيجية الوطنية في مجال محاربة الامية وتقاسم المعطيات حول الاقليم والامكانات المتوفرة لتسريع وتيرة القضاء عليها والتعبئة من اجل الانخراط الفعلي والايجابي لمختلف الفاعلين الاقليميين من قطاعات عمومية ومجالس منتخبة ومجتمع مدني بهدف ربح رهان تخفيضها مستقبلا .
Loading...