هذا الخبر . بكلمات الذكاء السياسي .. أبدوح في أقوى رد على بن سليمان أمام أعضاء مجلس الجماعي لمراكش

نورالدين بازين/مراكش

 

يبدو أن السياسة لها أصول وحكم، ولها أيضا أهلها الراسخون في دواليب ما يجري في الواقع من أحداث مارطونية،تجعلهم يحكتون بمتغيرات الزمن وبالتجارب االتي تمنح أصحابها التحكم في ألسنتهم قبل النطق بكلمات تجعل ناطقها قزما خصوصا في السياسة.

مناسبة الكلام، هو ما حدث يوم الاربعاء، بقاعة الاجتماعات مجلس الجماعي لمراكش بجليز، بسبب انعقاد دورة ماي العادية للمجلس، حيث حاول يونس بن سليمان ، النائب الأول لرئيس المحلس مفاجئة القيادي والبرلماني الاستقلالي عبد اللطيف أبدوح وهو يهم بدخول القاعة وتحية الاعضاء، مخاطبا إياه ب ” على سلامتك اسي عبد اللطيف.. أش خبار جوهانسبوغ…”

الرد كان فوريا من طرف أبدوح، الذي استوعب جيدا بسرعة السؤال، ليرد بذكاء سياسي اعتبر ردا قويا حينما قال:” اسيادي البركة في ريوسكم في وفاة الفنان المراكشي مولاي عبد العمراني.. يالله دفناه وجينا من المقبرة..”.

 

أمام هذا الرد القوي، لم يجد النائب بن سليمان غير الصمت، وتتمت عرضه حول النقل الحضري العمومي..

ويذكر أنه مباشرة بعد مواجهته لأعداء الوحدة الوطنية الجزائر وصنيعتها البوليساريو بالعاصمة جوهانسبورغ بجنوب اقريقيا، بصفته عضو البرلمان عموم افريقيا.عاد القيادي ومنسق حزب الاستقلال بجهة مراكش أسفي عبد اللطيف أبدوح إلى أرض الوطن .

وبعد ان حضر جنازة الفنان المراكشي مولاي عبد الله العمراني ، التحق ابدوح بالمجلس الجماعي لمراكش للمشاركة قي اشغال الدورة العادية لشهر ماي. وهو الحضور الذي خلق الحدث في اوساط اعضاء المجلس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *