العطش يغزو جماعة ادا وكرض بالصويرة والمجتمع المدني يعتزم تنظيم وقفة احتجاجية..

أحمد بلكبار/الصويرة

 

حملت تنسيقية المجتمع المدني بجماعة إدا وكرض بالصويرة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالمدينة، استمرار حرمان مجموعة من الدوائر من الماء الصالح للشرب ، وتواصل الانقطاعات المتكررة وعدم اصلاح التسريبات لما يفوق الثلاث سنوات وضياع كميات مهمة من الماء دون ان تصل الى الساكنة ، بسبب تعنته ولا مبالاته.

وقال التنسيقية في بيان استنكاري لها توصلت كلامكم بنسخة منه البيان الاستنكاري، أن  ما يقع من عطش في هذه الدوائر جاء بسبب تعنت المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالصويرة ، رغم اللقاءات المتكررة دون جدوى ، كما انها راسلت عامل اقليم الصويرة بتاريخ فاتح أبريل 2019 .

وأضافت التنسيقية في ذات البيان، أنها راسلت السلطات المحلية لإيصال صوت معاناتها اليومي مع الماء ، الا أن طلباتها عرفت طريقها الى سلة المهملات ، مما زاد من تفاقم مشاكل الساكنة ومعناتها مع هذه المادة الحيوية والضرورية خاصة في شهر رمضان ، وارتفاع الحرارة .

واستنكرت التنسيقية تعنت المسؤولين بالمكتب الوطني للماء بالصويرة ، ضاربين عرض الحائط معاناة الساكنة وتجاهلهم لحقهم في الماء كمواطنين، كما قررت التنسيقة تسطير برنامجا نضاليا ، واحتفظت لحقها بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالصويرة يوم الخميس 16 ماي الجاري .

وللإشارة فالماء بجماعة أكرض لا يزال معضلة لدى 15 بالمائة من الساكنة كدوار إيماريرن، حيث إن انقطاع هذه المادة الحيوية قد يصل إلى سبع ساعات، والأمر يزداد سوءا خلال شهر رمضان وفصل الصيف”، كما أن سياسة توفير ماء الشرب من طرف المسؤولين بنيت على غياب رؤية استراتيجية، لأنهم لم يراعوا النمو الديمغرافي، وبذلك تم إحداث خزان مائي لم يعد كافيا اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *