على بعد أيام من الامتحانات الإشهادية .. تلميذ يلفظ انفاسه غرقا بنهر أم الربيع بإقليم الرحامنة

محمد دخاي:بن جرير

اكدت مصادر مطلعة ل”كلامكم ” أن شابا في منتصف عقده الثاني، والمسمى قيد حياته “م-ع” القاطن بدوار الجديد بمدينة بنكرير بإقليم الرحامنة، قد لفظ انفاسه الاخيرة مؤخرا ، بعدما غرق بنهر ام الربيع.
واضافت نفس المصادر، أن الضحية الذي كان يدرس بثانوية المنصور الذهبي الاعدادية ، غادر مدينة رفقة احد ابناء اسرته في اتجاه نهر أم الربيع من اجل الاستمتاع بالسباحة، بسبب الحرارة المفرطة التي تعرفها الرحامنة ، قبل ان يلقى مصرعه غرقا.
والى ذلك، انتقلت عناصر الدرك الملكية بسرية صخور الرحامنة مباشرة بعد توصلها باخبارية بالموضوع رفقة عناصر السلطة المحلية بالمنطقة، حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث كما تم نقل جثة الضحية الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بمدينة بنكرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *