سري. مشاداة كلامية بين بلقايد ونائبه بن سليمان بسبب الموظف فوق العادة

0 65

نورالدين بازين/مراكش

 

قبل انعقاد دورة ماي العادية للمجلس الجماعي لمراكش يوم الثلاثاء المنصرم بثلاثة أيام، عقد المكتب المسير للمجلس الجماعي اجتماعا قبليا، برفقة أربعة موظفين جماعيين، لمدراسة الملفات والنقط المتداولة في جدول أعمال الدورة المذكورة برئاسة محمد العربي بلقايد.

وأسرت مصادر كلامكم، أن هذا الاجتماع شهد مشاداة كلامية بين الرئيس بلقايد ونائبه الأول يونس بن سليمان بسبب الموظف فوق العادة،الذي يستولي على جميع الملفات المتعلقة بشركة التنمية والتدبير المفوض،وهي الملفات التي غالبا ما يثير حولها الجدل والشبهات، وهي نفس الملفات التي يتم إرجاعها إلى كتابة المجلس بملاحظات من طرف وزارة الداخلية أو يضطر الملجس إلى التدخل من أجل إضافة تعديلات حولها تفاديا للاختلالات التي قد تشوبها، كملف سوق الجملة للخضر والفواكه المسار وشركة حاضرة الأنوار ومطرح النفايات بمنطقة المنابهة .

وبحسب نفس المصادر، فإن النائب بن سليمان، استشاط غضبا في وجه الموظف فوق العادة، بسبب انفراد هذه الأخير بدفتر تحملات لأحد الملفات وتلاوته على Hعضاء المكتب بدون منحهم نسخا عنه، إذ حمل بن سليمان المسؤولية لما يعتمل دفاتر التحملات من اختلالات خصوصا ملف بقعة سوق الخضر والفواكه باب ذكالة،مطالبا إياه بلهجة حادة أن يعمل على توزيع نسخ دفاتر التحملات على الأعضاء، وهو الأمر الذي لم يرق بلقايد، ليرد على بن سليمان بأن لا يرفع صوته على الموظف المذكور،ليدخلا في مشاداة كلامية في سابقة هي الأولى من نوعها بين الشخصيتين.

وأضافت مصادرنا، أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل زاد عندما شرع أعضاء المكتب المسير للمجس الجماعي لمراكش في ذات الاجتماع في مناقشة نقطة حاضرة الأنوار، وتكرر نفس السيناريو، أي انفراد الموظف فوق العادة بتلاوة دفتر التحملات الخاص بشركة حاضرة الأنوار، التي يدبرها بالتفويض النائب أحمد المتصدق.

المشهد المتكرر دفع بن سليمان إلى مخاطبة الرئيس بلقايد، بأن مناقشة الملفات لا تتم بهذا الأسلوب، أي بتلاوة دفتر التحملات والأعضاء ينصوتون، مطالبا بلهجة حادة مرة أخرى بتوزيع نسخ عن الملفات للأعضاء حتى يتمكنوا من مدارستها بشكل جيد وأن لا يتم الانفراد بها، وهو الأمر الذي اعتبر إشارة غير عادية إلى أحمد المتصدق والموظف فوق العادة.

 

Loading...