في غياب تأكيد رسمي من الدوائر المسؤولة بمراكش.. إصابة شابين أجنبيين بمرض معدي لا أساس له من الصحة

سمية العابر/ مراكش
 لم تجد الصحافة الفرنسية إلا ترجمة خبر ليس له أساس من الصحة، وهو الخبر الذي يهدف من ورائه المس بالسياحة الوطنية بمراكش و سمعة المدينة الحمراء التي تعد القبلة الأولى سياحيا وطنيا.
فبحسب مصادر موثوقة لموقع جريدة كلامكم، فإن الخبر الذي تم تداوله بقوة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، والمتعلق بإصابة شابين أجنبيين بمرض معدي ،نتج عنه انتفاخ حاد وسريع في جهازهمــا التناسلي بعد ساعات من ممارستهمــا الجنس مع مُدَلكتين بمركز “spa”، لا أساس له من الصحة.
ونفت ذات المصادر تسجيل أي حالة مرضية من هذا القبيل، داخل المرافق الصحية الخصوصية والعمومية بالمدينة، بالإضافة إلى غياب أي أثر لهذه الواقعة على مستوى الدوائر الأمنية المسؤولة.
وأضافت مصادرنا أن الشرطة بمراكش، قد باشرت تحقيقاتها فور نشر الخبر، إلا أنها  وقفت على عدم صحته، وأن الأمر يتعلق بشابين يهوديين يحملان الجنسية الفرنسية وكانا في عطلة سياحية بمدينة مراكش، وقد تمت مغادرتهما أرض الوطن نحو فرنسا دون تسجيل أي عرض مرضي عليهما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *