تحقيق الزامية التعليم الاولي، وتعميمه : شعار يوم تواصلي حول مشروع التعليم الاولي باقليم الرحامنة

محمد دخاي/ بن جرير

في إطار تنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية 2015 – 2030 وخاصة المشروع المتعلق بالارتقاء بالتعليم الاولي، نظمت المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالرحامنة لقاءا تواصليا حول الارتقاء بالتعليم الاولي بالإقليم  .

اللقاء يأتي في افق تنزيل المنهاج الخاص بالتعليم الاولي وتسريع وتيرة تعميمه باعتباره احد التحديات  الكبيرة بالمنظومة التربوية  بالرحامنة والتي يتتبعها عامل الاقليم شخصيا حققت من خلاله المديرية وكما اكد على ذلك المدير الاقليم السيد العربي هنتوف المرتبة الاولى بجهة مراكش اسفي  والمتجلية في تحقيق الزامية التعليم الاولي، وتعميمه وذلك بالنظر لأهمية التربية المبكرة في الاستعداد الدراسي وفق اطار مؤسساتي ونموذج بيداغوجي موحد الاهداف والغايات.  

وبخصوص آليات التفعيل، فقد  ابرز عامل الاقليم  تفاصيل  البرنامج وبتمويل من  المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع الجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني بالاقليم خصص له اعتماد مالي يقارب 4.2 مليون درهما مكن من تدبير 177 قسما من التعليم الأولي بالعالم القروي وخلق 177 منصب شغل خاصة بمؤطرات ومؤطري التعليم الأولي وإحداث 5 مؤسسات للتعليم الأولي بالمراكز الشبه حضرية وبناء وتجهيز 49 قسم للتعليم الأولي واستهداف أزيد من 5790 طفل سنويا، تترواح اعمارهم  ما بين 3 و5 سنوات ،90 بالمائة منهم  بالوسط القروي ومواكبة 23 جمعية مسيرة للتعليم الأولي بالاقليم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *