مستشاران جماعيان يسائلان بلقايد حول دور وزارة الداخلية في نازلة قطاع النقل العمومي بمراكش وعن مصير كناش التحملات

نورالدين بازين/مراكش

طالب مستشاران ينتميان لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة مراكش آسفي، من رئيس المجلس الجماعي لمراكش العربي بلقايد، بتوضيح ملابسات فتح الاظرفة المتعلقة باستغلال قطاع النقل الحضري، دون الرجوع الى المجلس وأخذ موافقته ومناقشة كناش التحملات الخاص بالتدبير المفوض للنقل الحضري.

وأكدا المستشاران عبد الواحد الشفاقي ومحمد الحر في ذات الرسالة، أنه تم فعلا فتح الأظرفة المتعلقة بالملفات الادارية للشركات المشاركة في الصفقة يوم الجمعة 2019/02/05 وتأجيل الملفات المالية الى تاريخ آخر.

وتساءل المستشاران المذكوران، حول الجهة التي رخصت لرئاسة الجماعة بسلك مسطرة التدبير المفوض للقطاع ضدا على مقرر المحلس الجماعي، وحول دور الوزارة الوصية في هذه النازلة بحكم الاختصاص الموكول لها بمقتضى المادة 118 من القانون التنظيمي113.14.

كما تساءل حول دور شركة التنمية المحلية الجماعية في الموضوع سواء من حيث الاعداد او أجرأة عملية التدبير المفوض في مختلف مراحله وما مدى ملاءمة كناش التحملات الجاري بها العمل للتطورات المعمارية والمجالية والسكانية التي عرفتها مدينة مراكش من 1998 الى الان وما سبب وراء التستر على كناش التحملات الجديد دون عرضه عن ممثلي الساكنة لمناقشته وفحصه وتمحيصه وإبداء آراهمفيه  والمصادقة عليه.؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *