حميد العكرود ونجله يغازلان حزب الاستقلال.. ومصيرهما السياسي بيد القواعد الحزبية بجهة مراكش آسفي

0 38

نورالدين بازين/مراكش

لم يضيع الوقت حميد العكرود، منذ بداية تنحيته من على رأس التنسيقية الاقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بالرحامنة، وتعيين الشاب عبد العزيز العلوي خلفا له بقرار من عزيز أخنوش، حتى صار يجوب الأحزاب السياسية ليصطاد تزكية من إحداها. يعلم انه ليس أمام مهمة سهلة، بالنظر إلى كثرة ارتحاله بين الأحزاب، ساحبا ورائه نجله أينما حل وارتحل.

الشعار الذي يرفعه باستمرار، يغازل الأحزاب، آخرها حزب الاستقلال.

فبحسب مصادر موثوقة من داخل حزب علال الفاسي، أن العكرود هز الرحال مؤخرا إلى العاصمة الرباط، وجلس ينتظر الأمين العام للحزب، الدكتور نزار بركة، وعرض عليه خدماته السياسية مقابل التحاقه بصفوف الحزب بالرحامنة،غير أن جواب الأمين العام للحزب كان صادما بالنسبة للعكرود، موضحة ذات المصادر لكلامكم، ان بركة أوصاه بعرض نفسه على الأجهزة الجهوية والمحلية بجهة مراكش آسفي، وهي من لها الصلاحية والقرار النهائي بالتحاق أي شخص الى صفوف حزب الاستقلال وهي الأدرى بالصالح والطالح.

العكرود أخذ بنصيحة نزار بركة، واستغل فرصة انعقاد لقاء تواصليا يوم السبت المنصرم، بأحد الفنادق بمنطقة النخيل، جمعت الامين العام لحزب الاستقلال بحضور المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي عبد اللطيف أبدوح مع رجال الاعمال والاقتصاد بمراكش اسفي، لينفرد العكرود بأبدوح ويهمس له في أذنه بكلمات ليست كالكلمات.

فهل يلتحق العكرود ونجله بحزب علال الفاسي بجهة مراكش وبالضبط بإقليم الرحامنة. الأيام المقبل هي الكفيلة بتأكيد او نفي المسألة برمتها. ليبقى مصير العكرود السياسي ونجله في يد المنسق الجهوي وأجهزة الحزب بالجهة.

Loading...