انفراد. بعد وفاة 3 أشخاص بمواد منشطة محظورة دوليا.. والي جهة مراكش آسفي يصدر قرارا بإغلاق قاعات رياضية لبناء الجسم

نورالدين بازين/ مراكش

أسرت مصادر عليمة لموقع كلامكم، أن والي جهة مراكش آسفي، كريم قسي لحلو، أصدر قرارا بإغلاق قاعات رياضية خاصة لبناء الجسم بكل من منطقة الضحى وآزلي ابتداء من الاسبوع المقبل. وهي القاعات الرياضية التي تتهمها مصادر حقوقية وعائلات الضحايا بالتسبب في وفاة 3 أبطال في رياضة كمال الجسم، بعد أن تناولوا منشطات رياضية محظورة دوليا، عبارة عن عقاقير وإبر، أدت الى وفاتهم متأثرين بسلبيتها.

وأفادت ذات المصادر، ان والي الجهة أصدر أيضا قرارا شفويا إلى الجهات المسؤولة عن القطاع الرياضي بجهة مراكش آسفي، من أجل تفعيل مراقبة صارمة للقاعات التي تحتضن مثل هذه الرياضات الخاصة ببناء الجسم، تفاديا إلى سقوط ضحايا آخرين بسبب هذه المنشطات المحظورة.

من جهة أخرى، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة في شكاية وجهاتها الى كل من وزير الشباب والرياضة، الوكيل العام للملك لدى لمحكمة النقض،رئيس النيابة العامة والوكيل العام للملك بمراكش، بفتح تحقيق حول وفاة الشاب عبد الرزاق هيدان وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية الضرورية والتقصي والتحقيق في شأن مدى إحترام الجامعة الملكية لبناء الجسم والفتنيس لقواعد وانظمة وأخلاقيات ممارسة هذه الرياضة، وإخضاع ماليتها للإفتحاص خاصة أن الحاصلين على جوائز ومداليات لا يتوصلون بآية مبالغ مالية أو تحفيزات، وأنهم يتحملون كل المصاريف والأتعاب، و إخضاع القاعات التي تحتضن هذا النوع من الرياضة للمراقبة الصحية والطبية، وإجبار أصحابها والجامعة بإجراء التحليلات والكشوفات الطبية المتعلقة بالمنشطات، و محاسبة ومعاقبة كل مروجي ومستوردي والمدربين الذين يدفعون الشباب لتعاطي المنشطات من البروتينات  والهرمونات الممنوعة ، وتقديمهم للقضاء، والعمل بجدية على محاربة الظاهرة ، من خلال إعمال القانون والتحسيس والتوعية بمخاطر المنشطات ونتائجها السلبية على الصحة والسلامة البدنية للرياضيين خاصة رياضة بناء الأجسام.
وفي نفس السياق، وجه رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، إلى المديرين الجهويين والاقلميين بالجهات، دورية تسمح لهم بالولوج إلى الاماكن التي تمارس فيها الانشطة البدنية والرياضية للبحث عن الاختلالات ومعاينتها خلال ساعات فتحها للعموم، ومراقبة الوثائق الدالة على توفر شروط الصحة والسلامة والوثائق الكاشفة لمؤهلات العاملين بهذه المؤسسات سواء كانوا مسيرين أو مدرسين أو مدربين، وثائق التأمين والاتفاقيات الطبية والدفاتر الطبية للمنخرطين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *