الدورة 2 لموسم روابط الرحامنة يحتفي بالموروث الشعبي والثقافي لمناطق الرحامنة والصحراء المغربية

موفدة كلامكم لابن جرير / سمية العابر

كما دأب على ذلك منذ بداية الدورة الأولى، يحتفي مهرجان موسم روابط الرحامنة في طبعته الثانية من فعالياته، بالتراث المادي وبالإرث اللامادي لمنطقة قبائل الرحامنة وتقاليدها الأصيلة، إذ يربط المهرجان هذه السنة بين المورث الشعبي والثقافي لمناطق قبائل الرحامنة وقبائل الصحراء المغربية.

وقد عاد موسم روابط الرحامنة في نسخته الثانية ، ببرنامج غني ومتنوع وذلك تحت شعار” المشترك الثقافي والاجتماعي بين الرحامنة و القبائل الصحراوية “، وهي الفعاليات التي ستحتضنها مدينة ابن جرير ما بين 04 و06 أبريل 2019 ، و المنظم من طرف جمعية التراث الشعبي بالرحامنة ، بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة، المجلس الإقليمي، المجلس الحضري بابن جرير و المكتب الشريف للفوسفاط.

وستتنوع أنشطة هذه التظاهرة ، بين مركز الندوات، من جهة، الذي سيحتضن أنشطة ثقافية ضمنها ندوة حول ” المشترك الثقافي والاجتماعي بين الصحراء المغربية و الرحامنة ” و من جهة أخرى ، وسط المدينة، حيث ستقام عروض التبوريدة وسهرات فنية شعبية محلية وصحراوية، بحضور فنانين كبار ،احتفاء بالتاريخ المشترك و الروابط العائلية بين الرحامنة و القبائل الصحراوية، كما سيقام أيضا معرض جهوي للصناعة التقليدية ومعارض فنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *