تجار حي الأحباس بالمسيرة يحملون السلطات المحلية لما يتعرضون له من طرف محتلون للملك العمومي

0 34

سمية العابر/ كلامكم

حمل تجار حي الأحباس بحي المسيرة بمراكش السلطات المحلية في شخص قائد المنطقة، لما يتعرضون له من اعتداء وتحرش وأساليب العصابات المنظمة، لبعض المحتلين للملك العمومي بشارع الداخلة بهدف السيطرة على الشارع وفرض إتاوات على التجار.

وأفاد بعض التجار في حديثهم مع كلامكم، أن شارع الداخلة بالأحباس بحي المسيرة يعيش نظاما خاصا فرضه بعض محتلي الملك العمومي من بائعي الهواتف النقالة و بلطجة لا مثيل لها، منذ إحداث هذا السوق، مؤكدين أنه بسبب هذه البلطجة واحتلال الملك العمومية والفوضى الذي يحدثها بعضهم على رصيف الشارع، شهدت تجارتهم كسادا كبيرا دفع بالعديد من التجار إلى اغلاق محلاتهم التجارية بعد إعلان افلاسهم.

وأكد التجار أن البلطجة التي يتعامل بها بعض محتلي الملك العمومي من بائعي الهواتف النقالة، هي بدافع فرض الأمر الواقع على التجار، من خلال دفع إتاوات عينية لبعض من يترأسوهم، مؤكدين بشدة أن ذلك كله يجري تحت أنظار السلطات العمومية وبعلم من قائد المنطقة، الذي لا يقوم بوظيفته بحفظ النظام وممتلكات التجار الذين صاروا يخشون على انفسهم ومستخدميهم من اعتداءات بعض محتلي الملك العمومي من بائعي الهواتف النقالة.

وحصلت كلامكم على فيديو مصور يوثق اعتداء أحد بائعي الهواتف النقالة على محل تجاري وهو في حالة هيسترية، ورغم حضور الأمن الوطني الذين لم يفعلوا القانون في هذه الحالة، حيث تركوه رغم ما عاينوه، وظل يهيج ويروع التجار بألفاظ نابية، مما خلف استياء لدى التجار والمتتبعين، وزاد في غطرسة بعضهم في هذا الشارع.

 

Loading...