مواطنون من منطقة سيدي يوسف بن علي يتهمون نائبة عمدة مراكش بعرقلة المشاريع والصفقات المتعلقة بالمنطقة

0 58

نورالدين بازين/كلامكم

اتهم عدد كبير من ساكنة منطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش، نائبة عمدة مراكش خديجة فضي، المكلفة بالصفقات العمومية، بعرقلة المشاريع والصفقات الخاصة بتنمية المنطقة، من خلال عدم التوقيع عليها رغم كشفها عن الأظرفة الخاصة بهذه الصفقات.

وكشفت ذات المصادر في اتصال بكلامكم، ان نائبة عمدة مراكش الملمفة بالصفقات العمومية، ترفض التوقيع على هذه الصفقات رغم اطلاعا على الاظرفة المقدمة من طرف المهتمين. موضحين ان الساكنة والمهتمين بالشان المحلي بمنطقة سيدي يوسف بن علي، يجهلون سبب عدم توقيع نائبة العربي بلقايد على الصفقات العمومية التي كشفت اظرفتها.

وفي اتصال لكلامكم برئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي مولاي اسماعيل المغاري، أكد أن الخبر صحيح ، وأنه لا يعلم لماذا نائبة عمدة مراكش المكلفة بالصفقات العمومية بالمجلس الجماعي لمراكش خديجة فضي، ترفض التوقيع على الصفقات العمومية الخاصة بمنطقة سيدي يوسف بن علي، وهي مشاريع ستصب في تنمية المقاطعة وسكانها.

وطالب رئيس المقاطعة من خديجة فضي بالاسراع بالتوقيع على هذه الصفقات العمومية الخاصة بالمقاطعة، من أجل السكان وخدمتهم، وليس عرقلتها من خلال الرفض غير المبرر.

وعلم الموقع من مصادر مطلعة بالمقاطعة المذكورة، أنه في حالة استمرار نائبة العمدة التوقيع على الصفقات العمومية وتسويفها، فإن السكان سيحتجون أمام مكتب عمدة مراكش بقصر البلدية وسيرفعون تظلمهم إلى والي جهة مراكش آسفي.

وكما دأبت كلامكم، على إبداء الرأي والرأي الآخر، حاول الموقع الاتصال بنائبة عمدة مراكش، خديجة فضي، من أجل استقراء رأيها حول هذه المعطيات، إلا أن محاولتنا باءت كلها بالفشل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.