تحناوت .. “الهندسة البيداغوجية لدرس الاجتماعيات” موضوع يوم دراسي

0 101

محمد الحبيب ناصف/ الحوز

 

تنفيذا لبرنامج أنشطته، واعتبارا لعدم توفر المديرية على مفتش لمادة الاجتماعيات، ودعما للتأطير التربوي بإقليم الحوز، نظّم المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالحوز يوما تكوينيا لفائدة أساتذة الاجتماعيات بالتعليم الثانوي (الإعدادي والتأهيلي )؛ في موضوع : “الهندسة الديداكتيكية لدرس الاجتماعيات ”  أطره مفتش الاجتماعيات بمديرية آسفي والباحث التربوي : ذ.عبد الرحيم الضاقية، ومفتش الاجتماعيات والكاتب الإقليمي  لنقابة مفتشي التعليم  بشيشاوة: ذ.عبد الخالق أديب يوم الأحد 24 مارس 2019 بالمفتشية الإقليمية بالملحقة الإدارية للمديرية تحناوت.

استهل اليوم التكويني بكلمة ترحيبية للكاتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالحوز محمد الحبيب ناصف الذي رحب بالحضور وشكر مفتشيْ الاجتماعيات على استجابتهم التلقائية لتأطير هذا اليوم التكويني. وقد أكّد المسؤول النقابي أن هذا النشاط يدخل في إطار النضال العلمي الذي تنتهجه نقابة مفتشي التعليم باعتباره قسيما للنضال الميداني المطلبي. كما جاء في سياق كلمة الكاتب الإقليمي للنقابة التنديد بالمقاربة الأمنية المنتهجة في مواجهة احتجاجات مختلف فئات رجال ونساء التعليم وفي مقدمتهم أساتذة التعاقد وما رافق ذلك من تعنيف مرفوض لمربي الأجيال بشوارع الرباط ليلة السبت الأحد  23/24 مارس 2019

هذا وقد تضمنت فعاليات هذا اليوم التكويني شقين:

الشق النظري : انقسم إلى محورين أساسين:المحور الأول : تناول فيه ذ.عبد الرحيم الضاقية الهندسة البيداغوجية النقط التالية  ( مدخلات : كيفية بناء الدرس ):المسافة البيداغوجية.التقاطعات و التوازي في درس الاجتماعيات.هندسة المنهاج الدراسي .الاشتغال المسطري ( التركيز على المقاطع التعلمية و الأنشطة التعلمية و تمكين التلاميذ/ات من بناء التعلمات من خلال الوثائق و الدعامات بناء  ).سيناريو الدرس عبر لتخطيط للدرس وأنشطة التقويم . وفي  المحور الثاني : تطرق ذ.عبد الخالق أديب في الهندسة البيداغوجية للخطوط العريضة التالية مخرجات : التقويم ) :تحديدات مفاهمية :التقويم المواكب لدرس الاجتماعيات ـ التقويم الإشهادي.محطات التخطيط / محطات التدبير: استحضار : الأطر المرجعية للمادة ـ المعرفة العالمة ـ المرجعيات الديداكتيكية للمادة.شروط التقويم : أقسامه : تقويم سيرورة التعلم ـ التقويم المواكب للدرس ـ تقويم المراقبة المستمرة. التخطيط التقويمي : تحديد الجوانب المستهدفة من التقويم (معرفية،منهجية،تواصلية) .

وبعد مناقشة مستفيضة للمداخلتين تلاها تفاعل مع المؤطرين، انتقل المشاركون/ات للشق التطبيقي الذي تم فيه توزيع الأساتذة إلى ثلاث مجموعات حسب السلكين الثانوي : الإعدادي والتأهيلي. حيث اشتغلوا علي ما يلي:

ـ المجموعة 1 : تكلفت بإجراء تخطيط لوضعية ديداكتيكية (جزء من وحدة دراسية بالسلك الثانوي الإعدادي ). على مستوى: الوضعية التعلمية ـ الدعامات ـ أشكال التدبير الديداكتيكي ـ التقويم ـ ضبط زمن التعلم.

ـ المجموعة 2 : انكبت على تقييم وضعية تقويمية لفرض كتابي بالسلك الثانوي الإعدادي من خلال حضور : مكونات التقويم ( التاريخ و الجغرافيا و التربية على المواطنة )، نهج المواد، الوثائق و مصادرها، صياغة الأسئلة،سلم التنقيط …و إعداد جذاذات الفرض بكل عناصرها.

ـ المجموعة 3 : قامت بتقييم نموذج لامتحان وطني موحد لثانية بكالوريا من خلال مدى مطابقته للأطر المرجعية المحينة على مستوى  الوضعيتين التقويميتين.         

     وبعد عرض منتوج عمل الوشات ومناقشتها تم توزيع شواهد المشاركة على مجموع الأساتذة/ات المستفيدين/ات من التكوين، وعمد المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالحوز في الأخير لتكريم المفتشين المؤطرين للقاء تقديرا لروحهم التطوعية. وقد انتدب المستفيدون من التكوين أحد الأساتذة لإلقاء كلمة شكر للجهة المنظمة وللمؤطرين.

 

Loading...